الشرق الأوسط

تأجيل محاكمة نتنياهو إلى ما بعد الانتخابات العامّة

رام الله ـ نورث برس

قررت محكمة إسرائيلية، أمس الاثنين، تأجيل محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المتهم بجرائم فساد متعددة، إلى الخامس من شهر نيسان/ أبريل المقبل، أي بعد الانتخابات العامة بأسبوعين.

وقررت المحكمة “المركزية” في القدس عقد ثلاث جلسات أسبوعياً للاستماع للادعاءات من الاثنين وحتى الأربعاء من التاسعة صباحاً وحتى ساعات بعد الظهر.

وواجه نتنياهو اتهامات في 2019 بالحصول على هدايا من أصدقاء أثرياء والسعي لاستصدار قرارات تنظيمية تفضيلية لمستثمرين في قطاع الإعلام، مقابل الحصول على تغطية مميزة.

ومن التّهم الموجّهة لنتنياهو الحصول على منافع شخصية عبر تلقّي هدايا بقيمة 700 ألف شيكل (213 ألف دولار)، من المنتج الإسرائيلي الهوليوودي أرنون ميلتشان، و250 ألف شيكل (72 ألف دولار) من الملياردير الأسترالي جيمس باكر.

ويتولى نتنياهو رئاسة الوزراء منذ 2009، وذلك بعد فترة أولى بين عامي 1996 و1999.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامّة “مكان” إن هيئة القضاة التي تنظر في القضية ردت طلب نتنياهو شطب لائحة الاتهام المقدمة ضده بداعي أن المستشار القانوني للحكومة افيحاي مندلبليت لم يصادق في حينه على التحقيق ضده.

وأشار القضاة إلى أنه على الرغم من أنه يظهر وجود عيب بهذا الشأن فإنه “مجرد عيب شكلي لا يبرر شطب اللائحة.”

وأضافوا: “كان يجب على مندلبليت أن يصدر كتاباً خطياً أنه يوافق على فتح التحقيقات.”

وفي السياق، توقعت مصادر متابعة للشأن الانتخابي الإسرائيلي لنورث برس، أن يفوز زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو أيضاً بالانتخابات المبكرة المقررة الشهر المقبل.

لكن مع بقاء صعوبة في أن يحظى بالأغلبية التي تمكنه من تشكيل مريح للحكومة القادمة، باستثناء تشكيل ائتلاف حكومي من عدد من الأحزاب، ولكن برئاسة نتنياهو، بحسب المصادر.

إعداد: أحمد إسماعيل ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى