الرئيسيسوريامجتمع

بالدموع والشموع .. آشوريو تل تمر يستذكرون ضحايا هجوم ‘‘داعش’’

تل تمر – نورث برس

استذكر آشوريون في تل تمر شمال حسكة، الأثنين، ضحايا هجوم تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) على قراهم عام 2015، بزيارة أضرحتهم وإيقاد الشموع وسط ذرف الدموع.

وهاجم التنظيم في 23 شباط / فبراير 2015، قرى بريف تل تمر يقطنها آشوريون.

وتسبب الهجوم في اختطاف /231/ شخصاً من آشوريي المنطقة، أفرج عنهم لاحقاً بدفع فدي مالية، بينما عمد التنظيم إلى تدمير /11/ كنيسة في القرى المسيحية.

 فيما قضى /64/ مقاتلاً من وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات حرس الخابور الأشوري والمجلس العسكري السرياني أثناء تصديهم للهجوم.

ويحيي سكان تل تمر الواقعة على ضفاف نهر الخابور، سنوياً ذكرى ضحايا الهجوم.

وشارك في مراسم الاستذكار الذي أقيم في مقبرة قرية تل شنان شرق البلدة، عشرات الأشوريين وأعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية.

وقالت جميلة كاكو، وهي إدارية في مجلس “عوائل الشهداء الأشوريين”، بان /11/ شخصاً من المكون الأشوري فقدوا حياتهم في ذلك الهجوم.

وأشارت إلى أنهم يستذكرون ضحايا الهجوم سنوياً تخليداً لذكراهم، بعد أن هُجر الألاف من أبناء المكون المسيحي الأشوري نتيجة الهجوم.

وعبرت ‘‘كاكو’’ والتي كانت بين المختطفين أثناء الهجوم عن مخاوفها من تكرار السيناريو نفسه من خلال الاستهداف المتكرر للقوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها، على قرى الأشوريين بريف تل تمر.

وضمن المقبرة ألقى مسؤولون أشوريون ورجال دين، كلمات، عبروا عن حزنهم لفقدان خيرة شباب المنطقة لحياتهم أثناء الدفاع عن أرضهم، مؤكدين بأن تلاحم شعوب المنطقة دحر هجوم داعش والقضاء عليه فيما بعد.

إعداد: دلسوز يوسف – تحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى