الرئيسيسوريامجتمع

مصحح.. الإدارة الذاتية تقر بتأخرها في تطبيق قانون العاملين

الرقة – نورث برس

أقرَّ عبد حامد المهباش الرئيس المشارك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الاثنين، بتاخيرها في تطبيق قانون العاملين، بسبب “ضخامة القانون.”

وأضاف المهباش في تصريح خاص لنورث برس، أنهم تلقوا انتقادات من العاملين في الإدارة العامة لشمال وشرق سوريا.

وفي التاسع من كانون الأول/ ديسمبر الفائت، صرح عبد حامد المهباش، لموقع الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا بأن قانون العاملين أصبح جاهزاً من الناحية القانونية والإدارية.

ويتضمن قانون العاملين الموحّد في الإدارة الذاتية (137) مادة تحدد شروط وأحكام وأصول التعيين والتوظيف.

ويحدد القانون مهام وواجبات العاملين في الإدارة الذاتية، وكذلك تحديد الأجور، والمكافآت، والأعمال الإضافية، وغيرها من الأحكام المتعلقة بالعمل. “بحسب لجنة صياغة قانون العاملين”.

وأشارت اللجنة، إلى أن قانون العاملين قسّم الموظفين إلى خمس فئات، الأولى: من شهادة الدبلوم إلى الشهادات العليا، والثانية من الشهادات الثانوية إلى الجامعات، والثالثة، شهادات التعليم الأساسي، والرابعة من الموظفين الفنيين، والخامسة من موظفي الجهد المبذول.

وأشار الرئيس المشارك للمجلس التنفيذي، لنورث برس، إلى أنهم جمعوا كافة بيانات العاملين في الإدارات المدينة في شمال وشرقي سوريا.

ويتجاوز عدد العاملين في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا بما فيهم قوى الأمن الداخلي (الأسايش)، 120 ألف عامل، بحسب المهباش.

وقال إن اللوائح والأضابير الأسمية للعاملين أصبحت جاهزة، لذا شكلنا لجنة لتدقيق المؤهلات العلمية للعاملين مؤخراً، “لأن الحرب السورية أفرزت الكثير من المخالفات والمغالطات في المؤهلات العلمية”، بحسب المهباش.

وتقوم لجنة التدقيق بصياغة الأنظمة الداخلية للمجالس التنفيذية في الإدارة الذاتية، وهذه الأنظمة جاهزة تقريباً، بحسب المهباش، “لكن نحتاج إلى فترة زمنية للنقاش عليها مع حقوقيين، ويتم المصادقة عليها وتسليمها إلى اللجنة المالية.”

وأضاف عبد حامد المهباش الرئيس المشارك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا: “خلال الربع الأول من العام الجاري سيتم تطبيق قانون العاملين.”

إعداد: عمر علوش ـ تحرير: زانا العلي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى