الرئيسيسوريامجتمع

الإدارة الذاتية توفر الدقيق بسعرٍ منخفض للأفران السياحية في مدينة قامشلي

قامشلي – نورث برس

قال مسؤولٌ في شمال شرقي سوريا، الأحد، إن الإدارة الذاتية قررت تزويد أفران الخبز السياحي في مدينة قامشلي، بمادة الدقيق بسعرٍ منخفض مقارنةً بالسوق الحرة.

وقال سلمان بارودو، الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة، في اتصالٍ مع نورث برس، إنهم “سيقدمون مادة الطحين إلى الأفران السياحية بسعر 30 ألف ليرة سورية للكيس الواحد.”

ويأتي ذلك، نتيجة اجتماعاتٍ عقدها مسؤولون في الإدارة الذاتية مع أصحاب أفران سياحية خلال الفترة الماضية، لبحث حلول ترضي أصحاب الأفران والسكان سويةً.

وشهدت مدينة قامشلي، الفترة الماضية، أزمةً حادةً في توفر مادة الخبز بعد إضراب أفران سياحية عن العمل بسبب ارتفاع أسعار مادة الدقيق إلى حدٍّ كبير.

وأضاف بارودو، أننا “اجتمعنا مع أصحاب الأفران وتم الاتفاق على أن يبقى سعر الربطة ٥٠٠ ليرة سورية، ووزنها ٧٠٠ غرام.”

ووصل سعر كيس الدقيق مؤخراً إلى 43 ألف ليرة سورية في الأسواق الحرة، وهو سعر يختلف عن ما تقدمه الإدارة الذاتية بفارق 13 ألف ليرة للكيس الواحد.

وتلجأ نسبة كبيرة من سكان قامشلي إلى شراء الخبز من الأفران السياحية والخاصة، بسبب سوء جودة خبز الأفران العامة، عدا عن عدم تغطيتها لحاجة المدينة.

إعداد: هوكر العبدو – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى