سوريامجتمع

استياء سكان في حماة من رفع الحكومة السورية لسعر البنزين

حماة – نورث برس

أثار قرار وزارة التجارة الداخلية للحكومة السورية، رفع سعر البنزين “المدعوم والاوكتان” أمس الثلاثاء، استياء سكان في محافظة حماة، في ظل أزمة بنزين تشهدها حماة منذ أسبوعين.

وشهدت محطات الوقود في مدينة حماة، ازدحاماً كبيراً مطلع هذا الشهر بسبب عودة أزمة نقص البنزين مجدداً إلى المدينة.

وقال مصدر محلي لنورث برس، إن القرار جاء عقب الحريق الذي نشب، بمصفاة حمص أمس الثلاثاء، “ما أثار الشكوك لدى بعض السكان بافتعال الحكومة الحريق لتبرير رفع البنزين.”

وأضاف أن سعر البنزين المدعوم ارتفع من 450 إلى 475 ليرة سورية وغير المدعوم من 650 إلى 675 ليرة، والاوكتان 95 من 1050إلى   1300ليرة.

وقال مصدر آخر رفض ذكر اسمه لأسباب أمنية: “أصبحنا نعرف حركات النظام فكلما افتعل أزمة وأصبحت الطوابير أمتاراً على الكازيات أصدر قراراً برفع البنزين.”

وأضاف أن الحريق “المفتعل” في مصفاة حمص له علاقة في رفع سعر البنزين فقد أصدر القرار فور اندلاعه، “حتى أنهم لم ينتظروا إخماد الحريق الأمر الذي يؤكد أن الحريق مفتعل لتبرير رفع السعر.”

وشدد أحد أصحاب محطات الوقود في حديث لنورث برس، على أن القرار أصدر حوالي الساعة العاشرة من ليلة أمس، وتم التعميم بالبيع وفق السعر الجديد دون الانتظار لليوم التالي تحت طائلة المحاسبة.

وكانت وزارة النفط التابعة للحكومة قالت في بيانٍ عبر حسابها الخاص على “فيسبوك” مؤخراً، إنها خفضت، وبشكل مؤقت، كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17 %.

وفي العشرين من تشرين الأول / أكتوبر العام الماضي، أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قراراً برفع سعر البنزين من 250 ليرة سورية إلى 450 ليرة.

إعداد: علا محمد – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى