سوريامجتمع

تذمر في دمشق لعدم توزيع مازوت التدفئة من العام الفائت

دمشق – نورث برس

أعرب سكان من دمشق، مؤخراً، عن استغرابهم من إعلان إدارة المحروقات في المحافظة عن البدء بتطبيق آلية جديدة لتوزيع مازوت التدفئة.

ويأتي هذا الإعلان في وقت لم يستلم أغلب السكان مخصصاتهم من المادة المدعومة حكومياً منذ شتاء العام الفائت.

وقال عماد الفالح، (اسم مستعار لرجل ستيني)، يقيم في حي الزاهرة بدمشق، لنورث برس: إن الإعلان عن وضع آليات جديدة وإزالة أخرى “كلها دوامة للتغطية على الغاية الرئيسية ألا وهي أين التوزيع من هذا كله؟.”

وتقتضي الآلية الجديدة، بوصول رسالة لصاحب البطاقة حين يأتيه الدور متضمنة رقم الموزع، ويتم الاتصال بالأخير والاتفاق على موعد التعبئة خلال 24 ساعة من استلام الرسالة.

واعتبر “الفالح”، أن الآلية الجديدة، “مجرد ضحك على الناس”، لأن التوزيع شبه متوقف وهناك فقدان للمادة في محطات الوقود، التي تشهد بدورها طوابير طويلة للسيارات.

وقال: “لقد مضى نصف فصل الشتاء وحتى الآن قلة قليلة من الناس استلمت مخصصاتها عن العام الفائت ولا أحد حتى الآن استلم مخصصاته لهذا العام.”

وأعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية مؤخراً، عن تخفيض كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17 بالمئة وكميات المازوت بنسبة 24 بالمئة بسبب النقص فيها وتوقف التوريدات.

وقدرت الوزارة عدد العائلات التي حصلت على مخصصاتها من مازوت التدفئة منذ بدء التوزيع وحتى تاريخ صدور القرار بـ78 عائلة، من أصل 420 ألف عائلة سجلت لطلب المادة.

وتساءل عامر الخالدي، (اسم مستعار لصاحب محل عطورات في حي الميدان)، في حديث لنورث برس، “عن الفائدة من وضع آليات جديدة إن لم يكن هناك توزيع للمادة؟.”

وقال “الخالدي”: قضينا نصف فصل الشتاء ونحن نشتري المازوت بأربعة أضعاف سعره من السوق السوداء “والحكومة لا تحرك ساكنة.”

وشهدت العاصمة دمشق وريفها أزمة مواصلات خانقة، هي الأشد منذ أشهر، جراء توقف عمل عدد كبير من الحافلات الصغيرة “السرافيس” وسيارات الأجرة لعدم توفر الوقود.

وفي وقت سابق، قال مسؤول في مديرية محروقات دمشق, اشترط عدم نشر اسمه, إن الأزمة ستبدأ بالانحسار بعد وصول توريدات إلى مصفاة بانياس.

لكن المسؤول نفسه، أشار إلى أن توزيع مازوت التدفئة سيأخذ وقتاً, فالأولوية الآن للمدارس والمستشفيات, ما يعني أن هذا الشتاء يمكن أن ينتهي قبل أن تصل مخصصات (100 لتر) إلى العائلات.

إعداد: وحيد العطار – تحرير: خلف معو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى