تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

اصابة عنصر لفصيل معارض خلال محاولة اغتيال في مدينة الباب شرقي حلب

أعزاز – نورث برس

أصيب عنصر في فصيل “المنتصر بالله” المعارض، أمس الأحد، خلال محاولة اغتيال تعرض لها من قبل مجهولين على طريق الباب – الراعي شرقي حلب.

وتشهد مناطق سيطرة المعارضة السورية، شمال غربي البلاد، حالات اعتقال واغتيال يرافقها تفجيرات متكررة، وسط عجز عن ضبط الأمن في ظل سيطرة الفصائل المسلحة.

وقال مصدر خاص لنورث برس، إن العنصر “أيمن جزراوي” من فصيل لواء المنتصر تعرض لإطلاق نار في المنطقة الصناعية بمدينة الباب، ما أدى لإصابته بعدة طلقات نقل على إثرها لمستشفى المدينة.

وأضاف: “الجزراوي هو المرافق الخاص للقيادي في لواء المنتصر المدعو “أبو عبدو” من أبناء بلدة بزاعة شمالي مدينة الباب.”

وكان قد عثر ليل السبت الفائت على جثة للشرطي “أحمد كاخي” من مرتبات قيادة الشرطة في مدينة أعزاز بالقرب من مخيم أكدة شرق المدينة مقتولاً بطلق ناري في رأسه.

كما أصيب في  الثاني عشر من هذا الشهر، القيادي في الجبهة الشامية “أبو حمزة عبلة” إثر استهداف سيارته من قبل مجهولين على طريق اخترين _ المسعودية شمالي حلب.

اقرأ ايضا: إصابة قيادي فصيل معارض في محاولة اغتيال شمالي حلب

وتخضع مدينة الباب الواقعة على بعد 30 كم من الحدود التركية، لسيطرة القوات التركية وفصائل معارضة موالية لها، منذ عام 2017.

إعداد: فاروق حمو – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى