سوريامجتمع

ازدحام وأزمة خبز خانقة في قامشلي وسط استمرار توقف الأفران السياحية

قامشلي – نورث برس

شهدت مدينة قامشلي، الخميس، ازدحاماً كبيراً على الأفران والمخابز العامة وسط توقف أفران سياحية وخاصة عن العمل، وذلك بسبب ارتفاع أسعار مادة الدقيق خلال الآونة الأخيرة.

وتلجأ نسبة كبيرة من سكان قامشلي إلى شراء الخبز السياحي بسبب سوء جودة خبز الأفران العامة وعدم تغطيتها لحاجة المنطقة.

وقالت ليمان حسنو نائب الرئاسة المشتركة لهيئة الاقتصاد في إقليم الجزيرة لنورث برس، إن أفراناً سياحية متوقفة حالياً عن العمل بسبب مسائل تتعلق بتسعيرة الخبز وتأمين الدقيق.

وأضافت “حسنو” وهي المسؤول عن قسم الأفران والمطاحن في الهيئة، أن توقف الأفران السياحية عن العمل تسبب بازدحام كبير على الأفران الآلية العامة.

وأشارت إلى أن مشكلة الخبز السياحي لا تكمن فقط في تحديد تسعيرة جديدة لربطة الخبز، ولكن لدى أصحابها مطالب أخرى منها مسألة تأمين مادة الدقيق.

وفي تصريح سابقٍ لنورث برس قالت ليمان حسنو إنهم يعملون على “إعداد دراسة حول مشكلة الخبز السياحي لاستصدار قرار مناسب.”

وتوقعت أن تنتهي الدراسة، التي يشارك في إعدادها كل من مديرية الأفران ولجنة الاقتصاد ولجنة تحديد الأسعار التموينية التابعة لهيئة الاقتصاد والزراعة، في غضون بضعة أيام.

وتنتشر في مركز مدينة قامشلي ستة أفران سياحية وتباع الربطة حالياً للمستهلك بسعر 600 ليرة سورية، بعدما كان سعرها 500 ليرة.

إعداد: هوكر العبدو – تحرير: عكيد مشمش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى