تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

فصائل معارضة تحبط محاولة تسلل للقوات الحكومية على محاور ريف إدلب الجنوبي

إدلب – نورث برس

أعلنت غرفة عمليات “الفتح المبين” ، الخميس، عن قتل وجرح عدد من عناصر القوات الحكومة السورية، خلال تصديها لمحاولة تقدم للأخيرة على محاور ريف إدلب الجنوبي.

وتأتي محاولات القوات الحكومية في التقدم، بالتزامن مع حديث عن اقتراب عملية عسكرية في إدلب، يدل عليها حجم التعزيزات العسكرية التي يحشِّدها أطراف الصراع.

وقال مصدر عسكري لنورث برس، إن فصائل معارضة مسلحة أحبطت ليل الأربعاء- الخميس، محاولة تسلل للقوات الحكومية على محاور قرية فليفل الواقعة بمنطقة جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب.

وأضاف أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين عناصر الفصائل والمجموعات المتقدمة من قوات الحكومة السورية، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى من كلا الطرفين.

وقتل 11 عنصراً من  فصائل معارضة سورية، الاثنين الفائت،  خلال عملية تسلل لقوات الحكومة السورية وقوات روسية، على مواقع للمعارضة في سهل الغاب غربي حماة.

وفي التاسع والعشرين كانون الأول / ديسمبر، أعلنت فصائل معارضة مسلحة إحباط محاولة تقدم للقوات الحكومية على محور قرية آفس بريف إدلب الشرقي.

وتخضع محافظة إدلب وأجزاء من محافظات أخرى، لاتفاق وقعته روسيا وتركيا في الخامس من آذار/ مارس 2020 ونص على وقف إطلاق نار بدأ سريانه في السادس من الشهر ذاته.

إعداد: سمير عوض – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى