العالم

بومبيو: تنظيم القاعدة أقام مركزاً جديداً له في إيران

قامشلي – نورث برس

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إن “التنظيم المصنف إرهابياً على المستوى الدولي، أقام مركزاً جديداً له، وهو إيران.”

وأضاف بموبيو، أن “الرجل الثاني في القاعدة، محمد المصري، قُتل العام الماضي في إيران”، دون أن يفصح عن تفاصيل أخرى.

وأشار  في كلمة ألقاها، في نادي الصحافة الوطني بواشنطن، إلى أن “المصري المطلوب لقتله أميركيين في تفجيرات إفريقيا عام 1998، قتل في السابع من آب/ أغسطس 2020، دون الإفصاح عن أي تفاصيل أخرى.”

وانتقل المصري إلى إيران، بحسب ما قاله بومبيو، وأضاف أن “وجود المصري داخل إيران يشير إلى سبب وجودنا هنا اليوم.. القاعدة لديها مركز جديد: إنه الجمهورية الإسلامية الإيرانية.”

وذكر وزير الخارجية الأميركي بأن “القاعدة ركزت في الآونة الأخيرة قيادتها داخل طهران،، مشيراً إلى أن “نوابا عن زعيم التنظيم، أيمن الظواهري، يتواجدون هناك حالياً.”

وأعلن عن مكافأة تصل إلى سبعة ملايين دولار، مقابل تزويدها بمعلومات تسهم في تحديد موقع وجود القيادي في التنظيم، المعروف بلقب عبد الرحمن المغربي، الذي قال إنه حالياً في إيران. 

ويأتي ذلك بعد أن نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أن “المصري، أحد عناصر القاعدة، قُتل على أيدي عملاء إسرائيليين في إيران.”

ورد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على توجيه نظيره الأميركي، مايك بومبيو، اتهامات لطهران بالتواطؤ مع قادة تنظيم “القاعدة”، متهماً إياه “بترويج الأكاذيب”.

وكتب ظريف في تغريدة على “تويتر”، أن “السيد ينهي حياته المهنية الكارثية وهو ينشر أكاذيب جديدة مؤججة للحروب”، في إشارة إلى بومبيو.

وقال ظريف، إنه “لا أحد ينخدع، فقد جاء جميع إرهابيي 11 سبتمبر من الوجهات المفضلة لبومبيو، في الشرق الأوسط، ولم يأت أحد من إيران.”

المصدر: وكالات – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى