سورياسياسة

القوات ” الحكومية السورية ” تستهدف نقطة مراقبة للجيش التركي في إدلب

NPA
أوضحت وزارة الدفاع التركية أن قوات الحكومة السورية نفذت قصفا جديدا استهدف نقطة المراقبة العاشرة للجيش التركي في إدلب، قائلة إن الهجوم تم وقفه سريعا بعد تدخل فوري من قبل روسيا.
وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان أصدرته مساء اليوم السبت، أن نقطة المراقبة تعرضت لاستهداف بـ /3/ طلقات نارية “أطلقت من داخل أراضي سيطرة النظام السوري في منطقة إدلب لخفض التصعيد”، منوهة أن الهجوم لم يسفر عن سقوط قتلى في صفوف القوات التركية المتمركزة في المنطقة.
وأشار البيان إلى أن “القصف الذي نفذته القوات الحكومية تم وقفه بفضل الإجراءات الفورية، التي اتخذتها روسيا عبر ممثليها على الأرض خلال إطلاق النار”.
وقالت وزارة الدفاع التركية إن قواتها كانت مستعدة للرد على هذا القصف بشكل مناسب حال استمراره، مضيفة أنها تتابع هذا الوضع بدقة.
يأتي هذا الإعلان وسط تصعيد عسكري بين قوات الحكومة السورية والقوات التركية المنتشرة في منطقة إدلب لخفض التصعيد التي تشمل.
ومنذ شهرين اتهمت تركيا القوات الحكومية، بشن هجمات متكررة على بعض نقاط المراقبة، التي نشرها الجيش التركي، وعددها /12/، في منطقة إدلب بموجب الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع روسيا في إطار عمل منصة أستانا الخاصة بتسوية الأزمة السورية.
وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في /28/ حزيران/ يونيو، أن قواتها “قصفت بشكل مؤثر مواقع للنظام السوري”، ردا على “الهجوم”، الذي استهدف نقطة المراقبة التركية العاشرة الواقعة جنوب محافظة إدلب، وأسفر عن مقتل عسكري تركي وإصابة /3/ آخرين.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى