الرئيسيسورياسياسة

وزيرة الخارجية السويدية: ندعم مشاركة الإدارة الذاتية في مفاوضات الحل السوري

نورث برس

قالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليند، الثلاثاء، إن بلادها ستعمل على إشراك مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية في اجتماعات الأمم المتحدة بخصوص العملية السياسية في سوريا.

 كلام الوزيرة السويدية جاء في لقاء افتراضي عقدته مع قيادات من الإدارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية، عبر تطبيق زوم، وفق توضيح لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية.

وأضافت ليند أن مشاركة “مسد” والإدارة الذاتية ضرورية في جلسات اللجنة الدستورية السورية وفي نقاشات الأمم لمتحدة بخصوص العملية السياسية في سوريا.

 وعبرت الوزيرة السويدية عن دعم بلادها لمساعي “مسد” بخصوص الحوار السوري-السوري وتأييدها للحوار الكردي-الكردي وشددت على ضرورة نجاحه.

وحضرت اللقاء القيادية في مسد إلهام أحمد و بدران جياكرد نائب الرئاسة المشاركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية وعبدالكريم عمر الرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية.

وكانت وزيرة الخارجية السويدية آن ليند، قد كررت في الـ13 من الشهر الماضي، من أنقرة دعوات الاتحاد الأوروبي لتركيا بسحب قواتها من شمال شرقي سوريا.

وقالت “ليند” وهي بجانب نظيرها التركي مولود جاووش أوغلو “الموقف القوي للاتحاد الأوروبي ما زال كما هو. مستمرون في حثِّ تركيا على الانسحاب.”

 وعقب أيام صرح المبعوث السويدي إلى سوريا بير أورينيوس من القامشلي أن العديد من الدول تريد إشراك الإدارة الذاتية في المفاوضات المتعلقة بسوريا.

وأضاف أورينيوس مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية السويدية في المؤتمر الصحفي أن “صوت الإدارة الذاتية أصبح مسموعاً بشكل كبير لدى المجتمع الدولي”.

 إعداد: عماد أصلان- تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى