الرئيسيسوريامجتمع

المشافي الحكومية في السويداء تواجه تصاعداً في إصابات كورونا

السويداء- نورث برس

 أفاد مصدر من مديرية صحة السويداء، أن المديرية طالبت مدراء المشافي الحكومية في المحافظة جنوبي سوريا بتوفير أكبر قدر ممكن من الأسرة لمصابي كورونا بعد تصاعد أعداد الإصابات.

وأضاف المصدر لنورث برس أن مدير صحة السويداء “نزار مهنا ” طالب مدراء المشافي الحكومية الأربعة بعدم إشغال الأسرة داخل المشافي إلا للحالات الصحية الطارئة.

ويأتي ذلك بعد توافد العشرات من مصابي كورونا مؤخراً إلى أقسام الإسعاف والطوارئ في المشافي الحكومية بالمحافظة.

وأشار المصدر  إلى أن “مهنا” وجه بتحويل الحالات الإسعافية بأمراض أخرى غير كورونا إلى المراكز الطبية والمستوصفات الطبية التي تتوزع على ساحة المحافظ.

وقال المصدر أن عدد الاصابات بفيروس كورونا التي تم تشخيصها في المشافي الحكومية في كل من مدينتي صلخد والسويداء وصلت اليوم إلى 35 إصابة متوسطة الشدة.

 وتعاني المشافي الحكومية في محافظة السويداء من قلة الكوارد الطبية، وتراجع في الخدمات الصحية في ظل إهمال حكومي فاقم من معاناة سكان المحافظة خلال سنوات الحرب، وفق سكان.

وتوقع مدير مشفى المواساة، عصام الأمين في تصريح لإذاعة “شام إف إم” الموالية أن تتربع حمص والسويداء المرتبة الأولى بعدد الإصابات بعد تسجيلهما إصابات مرتفعة بشكل يومي.

ويبلغ إجمالي الإصابات في مناطق سيطرة الحكومة السورية حتى الآن 7225 إصابة منها 376 حالة وفاة و3079 حالة شفاء، إلا أن مصادر طبية تشكك في صحة هذه الأرقام.

وبلغ عدد الوفيات جراء الإصابة بكورونا السبت الفائت 13 حالة وفاة وهي تعتبر أكبر حصيلة لأعداد الوفيات  تشهدها السويداء منذ تفشي الفيروس  في البلاد.

وتقدر الأرقام الرسمية عدد الإصابات في المحافظة حتى الآن بـ297 حالة، لكن مصادر طبية سبق أن شككت بصحة هذه الأرقام، وتوقعت أن تكون الإصابات بالآلاف .

إعداد: سامي العلي- تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى