الشرق الأوسط

نتنياهو يزور السعودية لبحث موضوع تطبيع العلاقات

رام الله – نورث برس

أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مؤخراً زيارة إلى السعودية، لبحث موضوع تطبيع العلاقات بين البلدين، بحسب ما نشرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية.

وقال نائب سابق في الكنيست، رفض ذكر اسمه لحساسية عمله، لأنه يعمل باحثاً في مركز للأبحاث الاستراتيجية بإسرائيل، إن “أميركا وإسرائيل تمارسان كل أنواع الضغوطات في هذه الأثناء على السعودية من أجل إعلان اتفاق التطبيع بينهما.”

وكشف النائب لنورث برس عن أن “مسودة اتفاق التطبيع السعودي الإسرائيلي جاهزة، ولكنها بحاجة فقط إلى الإعلان، غير أن الرياض تطلب التمهل في الإعلان لتقليل المخاطر.”

وأشار إلى أن “العلاقات السعودية الإسرائيلية، ليست جديدة، ولكنها اتسمت بالسرية.”

ويرى الباحث أن “زيارة نتنياهو إلى السعودية، بمثابة خطوة استباقية لأي عقبات مفترضة من الإدارة الأميركية الجديدة بشأن ملف التطبيع.”

ويضيف عضو الكنيست: “الزيارة فرصة لتحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب لإسرائيل، قبل مجيء بايدن، وتعطيل التطبيع بخطوات معينة، فيما يخص العودة إلى الملف النووي الإيراني، ووضع اشتراطات على إسرائيل مقابل التطبيع.”

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، عما وصفته بـ”مصدر إسرائيلي رسمي” قوله إن نتنياهو اجتمع مع ولي العهد محمد بن سلمان في مدينة نيوم غرب المملكة.

وقال المصدر إن رئيس جهاز “الموساد” يوسي كوهين رافق نتنياهو في الزيارة، وشارك وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في الاجتماع.

وأشار المصدر إلى أن “الطائرة التي أقلت نتنياهو أقلعت من إسرائيل ما بين الساعة الخامسة والثامنة مساءاً، وعادت إلى مطار بن غوريون الدولي عند منتصف الليلة الماضية.

وقال السفير السعودي لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي، لقناة فوكس نيوز، إن “الرياض مستعدة لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وإبرام سلام معها، بمجرد قبولها بإقامة دولة فلسطينية وإنهاء الاحتلال.”

إعداد: أحمد اسماعيل – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى