سوريامجتمع

للمرة الثانية خلال أسبوع.. لجنة المحروقات شرقي دير الزور ترفض استلام المازوت لرداءته

دير الزور – نورث برس

رفضت لجنة المحروقات في بلدة الشعفة (100 كم) شرقي دير الزور، السبت، وللمرة الثانية خلال أسبوع، استلام مخصصاتهم من مادة المازوت  المقدمة لهم للخدمات بسبب رداءتها.

وقال مدير لجنة المحروقات ببلدة الشعفة رائد الهور، لنورث برس: إنهم رفضوا استلام صهريجين من المازوت المخصص لهم بسبب رداءته وافتقاره إلى المواصفات المطلوبة.

وأضاف “الهور” أن رفضهم كان بناءاً على طلب من سكان المنطقة.

وأشار أحمد التروش ٣٥ عاماً، وهو أحد سكان الشعفة لنورث برس إلى أن رفضهم استلام مادة المازوت هذا العام، كان بسبب معاناتهم العام الماضي.  

وأضاف أن مازوت التدفئة في العام الماضي كان يتجمد نتيجة خلطه مع مواد مثل الماء أو النفط الخام، “ولم نستفد منه بشيء.”

وقال رئيس لجنة المحروقات في البلدة: إنهم على تنسيق مباشر مع لجنة المحروقات العامة في مجلس دير الزور المدني للعمل على تحسين المادة وزيادة كميتها نتيجة الكثافة السكانية العالية.”

ويُباع لتر المازوت في شمال وشرقي سوريا بـ 75 ليرة سورية، بحسب التسعيرة التي حددتها لجنة المحروقات في الإدارة الذاتية.

وأعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، في حزيران/يونيو الماضي، عن بدء توزيع مادة مازوت التدفئة، وحددت الكميات المخصصة لكل عائلة وسعر الليتر الواحد من المازوت.

إعداد: محمد علي ـ تحرير: زانا العلي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى