سورياسياسة

غانيتس يحذر إيران وسوريا من المساس بسيادة إسرائيل

قامشلي ـ نورث برس

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، أمس الأربعاء، إن “إسرائيل لن تحتمل المساس بسيادتها في أي جبهة كانت، ولن تسمح بتعاظم جهات معادية على حدودها.”

وحمل غانتس الحكومة السورية المسؤولية عن كل “عدوان ينطلق من أراضيها”، وجاءت تصريحات وزير الدفاع في أعقاب غارة نفذها سلاج الجو الإسرائيلي فجر أمس الأربعاء.

وبررت إسرائيل قصفها بأنه جاء رداً على قيام خلية محلية سورية، بتوجيهٍ إيراني بزرع عبوات ناسفة في الجانب الإسرائيلي من الحدود، في جنوب هضبة الجولان.

وقال رئيس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية في الكنيست الإسرائيلي “تسفي هاوزر” إن زرع العبوات ينتهك اتفاقيات فك الاشتباك بين إسرائيل وسوريا.

وأضاف أن “إيران تهدد إسرائيل بواسطة مشروعها النووي، والجبهة الأمامية التي أقامتها في سوريا بمساعدة نظام دمشق.”

وأشار إلى أن “إسرائيل لن تقبل بهذه التهديدات، بل ستستمر في جباية الثمن من طهران ودمشق.”

ونشر الجيش الإسرائيلي شريط فيديو للقصف الذي طال أهدافاً إيرانية وسورية فجر أمس.

واعتبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي يزور إسرائيل إن اتفاقيات التطبيع مع دول خليجية “تعلمنا ضرورة الوقوف في وجه إيران.”

وقال الكاتب الصحفي المختص بالشأن الأميركي داود كتاب لنورث برس، إنه بالرغم من اقتراب نهاية ولاية ترامب التي يمكن أن تحمل خطوات يصفها البعض بـ”التخريبية” و”المجنونة” فيما يخص إيران وملفات أخرى، إلا أنه لن تكون المساحة له مفتوحة إذا كانت تضر باستراتيجية الولايات المتحدة.

وبشأن إمكانية العودة للاتفاق النووي مع إيران في عهد الرئيس المنتخب جو بايدن، قال “كتاب” إنه يوجد تعقيدات أمام العودة.

 وأضاف أن “بايدن سيعود إلى الاتفاق بنهاية المطاف مع إضافة بعض البنود إليه، وتعديل بنود أخرى، وربما يحفظ شيئاً من مخاوف السعودية لكن ليس كلها.”

إعداد: أحمد اسماعيل – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى