سوريامجتمع

منبج بصدد فرض حظر كلي في ظل ازدياد الإصابات بكوفيد- 19

منبج- نورث برس

قال أحمد هلال، نائب الرئاسة المشتركة للجنة الصحة في مدينة منبج، شمال شرقي سوريا، أمس الثلاثاء، إنهم يناقشون حالياً فرض حظر كلي على المدينة، “هذا الأمر ستفرضه المعطيات وعدد الحالات المصابة بكوفيد-19.”

وأضاف “هلال” في تصريحه لنورث برس أنهم يعانون من نقص حاد بالتجهيزات الطبية وعلى رأسها أجهزة التنفس الاصطناعي.

وهناك 20 جهاز تنفس اصطناعي في مدينة منبج، خمسة منها في مشفى الفرات التابع لجنة الصحة، أما بقية الأجهزة فهي موزعة على المشافي الخاصة في المدينة، وفقاً لما ذكره “هلال”.

وأشار نائب الرئاسة المشتركة للجنة الصحة إلى أن مركزي الحجر الصحي لا يستوعبان أعداد المصابين بوباء كوفيد-19 ، “فالقدرة الاستيعابية لهما لا تتجاوز 126 شخصاً.”

وكانت لجنة الصحة في مدينة منبج قد جهزت خلال الأشهر الماضية مركزين أحدهما مؤقت يقع في قرية المحترق جنوب غرب مدينة منبج ويتسع لستة مرضى فقط.

ويقع المركز الثاني في الجهة الغربية من مدينة منبج ويتسع لـ120  مريض.

وبلغ مجمل الإصابات في مدينة منبج وريفها إلى الآن 440 إصابة بوباء كوفيد-19، بحسب لجنة الصحة في منبج.

وأقرت خلية الأزمة في إقليم الفرات، في الـ12 من هذا الشهر، فرض حظر تجول كامل مدته 10 أيام في منطقتي كوباني وصرين بدأ من الـ 15 من الشهر ذاته.

وتخضع مناطق إقليم الجزيرة لحظر جزئي، باستثناء مدينة ديرك، أقصى شمال وشرقي سوريا والتي تخضع لحظر كلي.

وسجلت مناطق شمال وشرقي سوريا إلى الآن 6230 إصابة منها 163 حالة وفاة و888 حالة شفاء، بحسب آخر إحصائيات هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

إعداد: صدام الحسن- تحرير: سوزدار محمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى