العالم

سكرتير ولاية جورجيا: أتعرض لتهديد بالقتل من جمهوريين بسبب نتيجة الانتخابات

نورث برس

كشف سكرتير الشؤون الخارجية لولاية جورجيا الأميركية، براد رافينسبيرغر، الثلاثاء، عن تعرضه لتهديدات بالقتل من جانب أعضاء في الحزب الجمهوري على خلفية تأكيده على نزاهة الانتخابات.

وكشف “رافينسبيرغر” في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست”، إنه يتعرض لتهديد بالقتل، وأنه أبلغ السلطات بهذه التهديدات.

وأضاف: “إنه أمر محبط للغاية، لا سيما عندما يأتي ذلك من الزملاء في الحزب الجمهوري.”

وأشار “رافينسبيرغر” إلى أنه سيتم التحقيق بدقة في مزاعم الاحتيال في الانتخابات، وشدد على “عدم وجود دليل موثوق بحدوث تزوير على نطاق واسع بما يكفي للتأثير على نتيجة الانتخابات”.

وتأتي هذه الضغوط على “رافنسبيرغر”، الذي خالف حزبه الجمهوري بعد دفاعه عن عملية التصويت في الولاية التي يتقدم في المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وكان سكرتير الولاية براد رافينسبرجير، أعلن الأسبوع الفائت عن توجههم إلى إعادة فرز بطاقات الاقتراع بسبب الهامش القريب بين نتائج المرشحين.

وللولاية 16 مقعدا في المجمع الانتخابي، وكانت تعد من الولايات المتأرجحة و الحاسمة لتحديد الفائز في الانتخابات.

وغرد ترامب قبل ثلاثة أيام:  “إن تصديق حاكم ولاية جورجيا على نتائج الانتخابات، يجعل من المستحيل مراجعتها.

وأضاف ترامب، عبر تويتر، أن “مرسوم الموافقة الموقع من قبل وزير خارجية (ولاية) جورجيا بموافقة الحاكم، يجعل من المستحيل التحقق من التوقيعات ومطابقتها على بطاقات الاقتراع والمغلفات”.

وأعرب “رافنسبيرغر” عن سخطه إزاء تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب وحلفائه حول مدى نزاهة نتائج انتخابات جورجيا، التي يفوز بها الجمهوريون عادة.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى