تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قصف متبادل في محافظة إدلب وأنباء عن إصابات بين قوات الحكومة

إدلب – نورث برس

شهدت مناطق خفض التصعيد في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، الثلاثاء، قصفاً متبادلاً بين قوات الحكومة السورية وفصائل المعارضة، وسط أنباء حول إصابات بين قوات الحكومة.

وقال مصدر عسكري لنورث برس، إن فصائل مقاتلة ضمن غرفة عمليات الفتح المبين استهدفت براجمات الصواريخ مواقع للقوات الحكومية في مدينة سراقب شرقي إدلب.

وأشار المصدر إلى أن فصائل المعارضة المسلحة حققت جراء الاستهداف إصابات مباشرة بين صفوف القوات الحكومية دون ورود معلومات دقيقة حول الأعداد.

إلى ذلك، استهدفت قوات الحكومة بقذائف المدفعية الثقيلة تمركزات الفصائل في بلدة كنصفرة وأطراف من قرية بينين في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وفي ريف حماة، استهدفت القوات الحكومية بالمدفعية الثقيلة مواقع الفصائل المسلحة في بلدة قسطون وقرية زيزون في منطقة سهل الغاب غربي المحافظة، وفقاً لمصادر ميدانية.

وأشارت المصادر إلى أن القصف ترافق مع تحليق مكثف لطائرات دون طيار تابعة لسلاح الجو الروسي ضمن أجواء محافظات إدلب حماة واللاذقية.

وتخضع هذه المناطق منذ آذار/مارس الماضي، لاتفاقٍ بين موسكو وأنقرة يقضي بوقف كامل للعمليات القتالية بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة السورية.

إعداد: براء الشامي – تحرير: هوكر العبدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى