تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قوات الحكومة تقصف بالمدفعية الثقيلة قرى وبلدات في محافظة إدلب

إدلب – نورث برس

واصلت قوات الحكومة السورية، الأحد، استهداف تمركزات الفصائل المسلحة في قرى وبلدات بمحافظة إدلب ضمن منطقة خفض التصعيد الخاضعة لاتفاقٍ بين موسكو وأنقرة شمال غربي سوريا.

وقال مصدر ميداني لنورث برس، إن قوات الحكومة استهدفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ تجمعات لفصائل المعارضة في بلدتي كنصفرة والفطيرة وقريتي فليفل وبينين في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وذكر المصدر أن قصفاً مدفعياً عنيفاً طال أيضاً بلدة آفس شرق محافظة إدلب، مصدره مواقع القوات الحكومية المتمركزة في مدينة سراقب المجاورة.

وأضاف أن القصف الحكومي ألحق أضراراً مادية كبيرة بممتلكات العامة والخاصة، دون ورود أي معلوماتٍ حول خسائر بشرية بين العسكريين والمدنيين.

وأشار إلى أن القصف ترافق مع تحليق مكثف لطائرات دون طيار تابعة لسلاح الجو الروسي ضمن أجواء محافظات إدلب حماة واللاذقية.

وتخضع هذه المناطق منذ آذار/مارس الماضي، لاتفاقٍ بين موسكو وأنقرة يقضي بوقف كامل للعمليات القتالية بين قوات الحكومة وفصائل المعارضة السورية.

إعداد: براء الشامي – تحرير: هوكر العبدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى