الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

إصابة جنود أتراك في انفجار وهجوم يخلف قتلى بين عناصر المعارضة بعفرين

إعزاز – نورث برس

أصيب، ليل الخميس، ثلاثة جنود أتراك بانفجار عبوة ناسفة بالتزامن مع هجومٍ لمجهولين استهدف مقراً لفصيلٍ من المعارضة المسلحة في منطقة عفرين شمال غربي سوريا.

وقالت مصادر محليّة لنورث برس إن رتلاً للقوات العسكرية التركية تعرض لانفجارٍ بعبوة ناسفة على طريق قرية كفرشيل شمال غربي دينة عفرين.

وأضافت أن الانفجار أسفر عن إصابة ثلاثة جنود أتراك، إصابة أحدهم بليغة، كما ألحق أضراراً كبيرة بعربة عسكرية مصفحة كانوا يستقلونها.

في سياق متصل، أفاد مصدرٌ ميداني نورث برس إن مسلحين مجهولين استهدفوا مقراً لفصيل “السلطان سليمان شاه” في ناحية شيه (شيخ الحديد) غرب مدينة عفرين.

وأسفر الهجوم، حسب المصدر، عن مقتل وإصابة عددٍ من عناصر الفصيل عقب اشتباكات وصفت بالعنيفة جرت بينهم وبين المهاجمين.

وفي التاسع من الشهر الجاري وقع انفجار مجهول في إحدى المقرات العسكرية لفصيل الجبهة الشامية بمدينة عفرين ، فيما جرى التكتم على الحادثة.

وتخضع مدينة عفرين على الحدود السورية التركية، منذ آذار/مارس 2018 لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة والقوات العسكرية التركية.

وتشهد مناطق سيطرة المعارضة حالة من الفلتان الأمني يرافقها تفجيرات متكررة، وسط عجز الشرطة العسكرية والفصائل المسيطرة عن ضبط الأمن.

وخلال الفترة الماضية، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عبر معرّفاته الخاصة، مسؤوليته عن عدة عمليات عسكرية ضد فصائل المعارضة في شمال غربي سوريا.

إعداد: خالد الحسن – تحرير: هوكر العبدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى