الشرق الأوسط

لبنان واسرائيل سيجتمعان مجدداً الشهر المقبل

قامشلي – نورث برس

اتفقت لبنان واسرائيل، أمس الخميس، على الاجتماع مجدداً في الشهر المقبل، بعد عقد ثلاث اجتماعات خلال الشهر الجاري.

وقالت الولايات المتحدة والأمم المتحدة: ”أجرى ممثلون عن حكومتي إسرائيل ولبنان محادثات بناءة توسطت فيها الولايات المتحدة واستضافها مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص بلبنان“.

وأضافتا في بيان مشترك أن ”الطرفين ملتزمان بمواصلة المفاوضات الشهر المقبل“.

وقال مصدر لبناني كبير إن الطرفين سيجتمعان مجددا في 11 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وكان اجتماع أمس الخميس، هو الثالث خلال هذا الشهر بين الدولتين اللتين تناصبان بعضهما البعض العداء منذ زمن طويل، وجرى بوساطة الولايات المتحدة واستضافته الأمم المتحدة في قاعدة بجنوب لبنان.

وتأتي هذه الاجتماعات في أعقاب سلسلة من الاتفاقات التي وافقت بموجبها ثلاث دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان، على إقامة علاقات كاملة مع إسرائيل.

وتقول حكومة لبنان إن محادثاته مقصورة فقط على الحدود المتنازع عليها التي تقع في منطقة قد تكون غنية بالغاز في البحر المتوسط.

وكان قد قدّم الطرفان، الأربعاء الفائت، خريطتين متعارضتين تُفصلان الحدود المقترحة زادتا في الواقع مساحة المنطقة محل النزاع.

وذكر مصدر أمني لبناني أن اقتراح بلاده يمد الحدود أكثر باتجاه الجنوب مقارنة بالحدود التي عرضتها بيروت على الأمم المتحدة في السابق.

وقال مصدر مطلع على المباحثات إن الخريطة الإسرائيلية دفعت الحدود صوب الشمال لما هو أبعد من موقف إسرائيل الأصلي.

وكانت قد انطلقت المفاوضات المباشرة الأولى، منتصف هذا الشهر، في قاعدة تابعة لقوة الأمم المتحدة المؤقتة “اليونيفيل” في بلدة الناقورة جنوبي لبنان، وتحت علم الأمم المتحدة، وبمشاركة ممثلي لبنان وإسرائيل والولايات المتحدة الأميركية.

ووصفت وزارة الخارجية الأميركية الاجتماع الأول بأنه ”ناجح“، وقالت إن الأطراف تعهدوا بمواصلة التفاوض.

المصدر: وكالات – تحرير: روان أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى