تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قتلى وجرحى مدنيين في قصفٍ لقوات الحكومة السورية بمحافظة إدلب

إدلب – نورث برس

قتل خمسة مدنيين وأصيب سبعة آخرون، الأربعاء، في قصفٍ وصفَ بالعنيف نفّذته قوات الحكومة السورية بمحافظة إدلب ضمن منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا.

وتشهد المنطقة، خلال الآونة الأخيرة تصعيداً عسكرياً وقصفاً متبادلاً بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة وسط حديث عن الاستعداد لشنَّ عملية عسكرية في إدلب.

وقالت مصادر ميدانية أن قوات الحكومة استهدفت، مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء، أحياءً سكنية في مدينة أريحا جنوب محافظة إدلب، مستخدمةً الصواريخ والمدفعية الثقيلة.

وذكرت المصادر لنورث برس أن القصف الحكومي أسفر، عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة سبعة آخرين بجروح بينهم حالات حرجة.

وعلى محور جبل الزاوية، واصلت القوات الحكومية، حسب المصدر، استهداف مواقع الفصائل المسلحة في بلدات الفطيرة وكنصفرة وكفر عويد والبارة وابلين بأكثر من /100/ قذيفة مدفعية.

وطال قصفٌ مدفعي لقوات الحكومة السورية بلدة النيرب وأطرافها، دون ورود أنباء عن إصابات بشرية بين المدنيين والعسكريين.

في المقابل، استهدفت فصائل المعارضة المسلحة مواقعاً للقوات الحكومية ومعسكراتها في مدن سراقب ومعرة النعمان وكفرنبل جنوب إدلب.

وشهدت إدلب، الاثنين الماضي، ضربة جوية روسية استهدفت معسكراً تدريبياً لفصائل المعارضة السورية أسفرت عن مقتل نحو /80/ من عناصرها.

إلى ذلك، أعلنت الفصائل، الثلاثاء، مقتل أكثر عن /50/ ضابطاً وعنصراً من قوات الحكومة السورية في قصفٍ نفّذته شمال غربي سوريا رداً على الغارة الروسية.

وتخضع إدلب وأجزاء من أرياف حماة وحلب واللاذقية لاتفاقٍ بين موسكو وأنقرة يقضي بوقف العمليات القتالية في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا.

إعداد: براء الشامي – تحرير: هوكر العبدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى