الرئيسيالشرق الأوسط

لقاءٌ ثانٍ في مفاوضات الترسيم البحري بين لبنان وإسرائيل

رام الله ـ نورث برس

أفادت وزارة الطاقة الإسرائيلية، أن البعثة الإسرائيلية للمباحثات حول ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان، ستعقِد اليوم الأربعاء اللقاء الثاني مع البعثة اللبنانية في قاعدة اليونيفيل في الناقورة، وذلك بحضور الوسيط الأميركي جون دروشر.

وعقدت الجولة الأولى من المحادثات في الـ/14/ من الشهر الجاري، واعتبرت كل من الولايات المتحدة والأمم المتحدة، في بيان مشترك، أنّ الاجتماع كان “مثمراً”. 

ويترأس البعثة التي عينها وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتس، مدير عام وزارة الطاقة أودي أديري.

كما تضم البعثة كلاً من ريؤوفين عزر المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء وألون بار رئيس الدائرة الدبلوماسية والاستراتيجية في وزارة الخارجية والعميد أورين سيتير رئيس هيئة الشؤون الاستراتيجية في الجيش الاسرائيلي.

وسيحضر أيضاً، عاميت هويمان مدير الدائرة القانونية في وزارة الخارجية، ومور حالوتس رئيسة مكتب وزير الطاقة، وأفيف أياش المستشار الدبلوماسي للوزير، والدكتور حاييم سرفارو الخبير الدولي في شؤون الحدود، الذي شغل سابقاً منصب المدير العام لمركز مسح إسرائيل.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “مكان” أن البعثة تهدف في هذه اللقاءات إلى النظر في احتمالية التوصل إلى اتفاق حول ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، بشكل سيسمح بتطوير الموارد الطبيعية في المنطقة.

ومن المرتقب أن يتم يوم الخميس المقبل عقد لقاء آخر بين الطرفين.

وقال مصدر سياسي إسرائيلي متابع لموضوع مفاوضات الترسيم لنورث برس، إن التفاوض يحصل على مساحة بحرية متنازع عليها صغيرة جداً تأخذ شكل المثلث.

وأضاف: “التوصل لأي اتفاق سيفيد البلدين وسينتج عنه مصلحة مشتركة تقضي بحماية هذه المياه الاقتصادية التابعة لإسرائيل ولبنان معاً من أي هجمات أو اعتداءات أو سرقات من أي جهة كانت.”

ورحّب وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أمس الثلاثاء، بالكلمات التي ترددت عن ابنة الرئيس اللبناني، كلودين ميشال عون روكز.

وقالت كلودين، إنها “تتصور اتفاق سلام مع إسرائيل بعد حل النزاعات الحدودية والقضايا المتعلقة بالفلسطينيين.”

وقال غانتس، خلال زيارة إلى أحد مراكز التدريب العسكري، إنّه سمع “أصواتاً إيجابية في لبنان ربما تتحدث عن السلام والعلاقات مع إسرائيل، وهذه كلمات ترحيب.”

وشددت كلودين عون، في مقابلة مع قناة الجديد اللبنانية الاثنين، على أنه “لا مانع” من التفكير في التوصل إلى سلام مع إسرائيل “لكن بعد حل كل المشكلات.”

إعداد: أحمد اسماعيل ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى