العالم

الولايات المتحدة تحض أرمينيا وأذربيجان على الالتزام بوقف إطلاق النار

نورث برس

دعت الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أذربيجان وأرمينيا إلى الالتزام بوقف إطلاق النار الذي تم التفاوض عليه في واشنطن وسرعان ما انهار.

وأعلنت الخارجية الأميركية أن الوزير مايك بومبيو اتصل مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، وحضهما على الالتزام بوقف القتال والسعي لحل دبلوماسي في ي قره باغ.

والتقى مساعد بومبيو، ستيفن بيغون بشكل منفصل في واشنطن نهاية الأسبوع الماضي وزيري خارجية الدولتين اللذين وافقا على ثالث وقف لإطلاق نار، لوضع حد للمعارك التي خلفت مئات القتلى.

ولكن بعد أقل من ساعة على موعد دخول الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ، تبادل البلدان الاتهامات بانتهاك وقف اطلاق النار.

ونشب النزاع في قره باغ عام 1988، على خلفية إعلان الإقليم، الذي كان يتمتع بحكم ذاتي، عن استقلاله من جمهورية أذربيجان السوفيتية.

وخسرت القوات الأذربيجانية جراء نزاع مسلح استمر من 1992 إلى 1994 السيطرة على قره باغ وسبع مناطق متاخمة.

وخاضت أذربيجان وأرمينيا بعد ذلك مفاوضات تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا “مجموعة مينسك “التي تعتبر الولايات المتحدة إلى جانب فرنسا وروسيا جزءا منها.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى