الشرق الأوسط

بحر إيجة يتحول إلى بؤرة توتر جديدة بين أثنيا وأنقرة

نورث برس      

أعربت أثينا، الأحد، عن غضبها من نشر تركيا خريطة حددت فيها منطقة مسؤوليتها عن عمليات البحث والإنقاذ في بحر إيجة، شملت سواحل جزر  يونانية.

وقال وزارة الخارجية اليونانية إن أنقرة تخلق “حالة من الارتباك وتعرض أرواح البشر للخطر”.

وأضافت أن كلا من المنظمة البحرية الدولية والمنظمة الدولية للطيران المدني قد أوكلت اليونان مهمة البحث والإنقاذ في بحر إيجة لأكثر من /70/ عاماً.

وكان وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو قد نشر في وقت سابق السبت عبر تويتر، أن أنقرة ستلبي استغاثة السفن التي تتعرض للغرق.

وأضاف أن عملياتهم ستشمل تلبية أية إشارة طوارئ من مناطق على بعد أميال قليلة من جزر يونانية، مثل ميكونوس أو سانتوريني أو كريت، وسط بحر إيجة.

وقالت الخارجية اليونانية إن تركيا تضيف قضية أخرى إلى قائمة متطلباتها غير القانونية في بحر إيجة.

ويضيف التطور الجديد المزيد من التوتر في العلاقات بين البلدين المختلفين على مخزونات الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط.

وتتهم اليونان تركيا أيضا بالتنقيب غير المشروع عن الغاز في منطقة الجزر اليونانية، بينما تقول تركيا إنها تُجري التنقيب في منطقة من الجرف القاري التركي.

المصدر: وكالات- تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى