سوريامجتمع

السلطات الحكومية تعتقل ناشطاً في السويداء شارك في احتجاجات مناوئة

السويداء – نورث برس

اعتقلت السلطات الحكومية في محافظة السويداء جنوبي سوريا، صباح الأحد، الناشط المدني معتصم العفلق بتهمة المشاركة في احتجاجات طالبت بإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال سليم العفلق (45 عاماً)، شقيق المعتقل، لنورث برس إن عناصر من فرع الأمن الجنائي اعتقلوا معتصم، صباح الأحد، بـ”طريقة استفزازية.”

وأضاف “العفلق” أن عناصر الأمن الجنائي قاموا باستدراج المعتقل بحجة عثورهم على هاتفه الخليوي المفقود منذ نحو عام.

وشهدت السويداء خلال حزيران/يونيو الماضي، احتجاجات مناوئة للحكومة السورية طالبت بتحسين الواقع المعيشي ورحيل الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه من الروس والإيرانيين.

وأشار “العفلق” إلى أن فرع الأمن الجنائي قام بتحويل أخيه المعتقل إلى فرع الأمن السياسي في السويداء.

 وعبر عن خشيته من إرسال أخيه إلى أفرع المخابرات في دمشق لاحقاً.

وذكر موقع السويداء-24 أن اعتقال “معتصم” يأتي على خلفية آرائه السياسية، ومشاركته باحتجاجات سلمية وانتقاداته المتكررة للسلطة.

وأثار نبأ اعتقال “معتصم” موجة استياء واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، واستنكر العشرات اعتقاله وطالبوا بإطلاق سراحه على الفور.

وكانت السلطات الحكومية قد فصلت موظفاً بأحد مشافي محافظة السويداء، وطالبت بإحالته للقضاء، بسبب آرائه وتغريدات أطلقها على موقع تويتر.

وقال “العفلق”: “أخي ناشط مدني شارك في المظاهرات الأخيرة في السويداء، وله مدونات ساخرة على صفحات التواصل الاجتماعي تنتقد الأداء الحكومي.”

إعداد: سامي العلي – تحرير: هوكر العبدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى