تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

القوات الروسية تحاول إنشاء قاعدة عسكرية بريف ديرك وسط احتجاج السكان

ديرك – نورث برس

احتج العشرات من سكان قرية عين ديوار بريف ديرك، أقصى شمال شرقي سوريا، الأحد، على محاولة قوات روسية إنشاء قاعدة عسكرية لها في القرية.

وسيّرت قوات الشرطة العسكرية الروسية، صباح اليوم، دورية عسكرية مؤلفة من /11/ مدرعة عسكرية ترافقها حوامتان عسكريتان، على الحدود السورية التركية بريف ديرك.

الدورية انطلقت من القاعدة الروسية في قامشلي، وتوقفت في قرية عين ديوار بريف ديرك الشمالي عند إحدى النقاط التي تتمركز فيها قوات الحكومة السورية.

واحتج سكان عين ديوار على تواجد القوات الروسية ومحاولتها التمركز فيها، وطالبوا الضباط الروس بالخروج من القرية.

وقال سكان في القرية، لنورث برس، إن القوات الروسية رفضت ذلك، فيما حلقت الحوامات الروسية على علو منخفض في محاولة منها لإبعاد السكان المحتجين.

وأضافت المصادر أن المترجم المرافق للقوات الروسية أخبر السكان أنهم “لن يغادروا القرية، وسيبقون فيها مدة أسبوعين لتدريب عناصر قوات الحكومة السورية.”

وفي حادثة منفصلة، انسحبت القوات الروسية، نهاية الشهر الفائت، من قرية بورزة شرق ديرك، بعد اعتراض سكان على تمركزهم في المنطقة.

ويقول سكان المنطقة إنهم لا يثقون بالقوات الروسية بعد تجربتي عفرين وسري كانيه والموقف الروسي السلبي آنذاك.

وتعتبر هذه المرة الخامسة التي تحاول فيها القوات الروسية التمركز في ريف ديرك، وسط احتجاجات من السكان واعتراض على تواجدها.

إعداد: سولنار محمد – تحرير: عكيد مشمش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى