تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

هجوم مسلح على حاجز لقوى الأمن ببلدة الهول شرق حسكة يسفر عن مقتل وإصابة مهاجمين

حسكة-نورث برس

فقد عنصر من قوى الأمن الداخلي، الاثنين، حياته فيما قتل شخص وأصيب آخر يعتقد بانتمائها لتنظيم “داعش”، أثناء تبادل لإطلاق نار بمدخل بلدة الهول شرق حسكة.

وأفاد مصدر من قوى الأمن الداخلي نورث برس أن رجلين كانا يستقلان دراجة نارية، أطلقا النار على حاجز لقوى الأمن في المدخل الجنوبي لبلدة الهول.

وأضاف أن إطلاق النار أدى إلى فقدان عنصر من قوى الأمن الداخلي لحياته، فيما قتل أحد المهاجمين وأصيب الآخر بعد ما فتح عناصر قوى الأمن عليهما النار.

وأشار المصدر إلى أن المهاجم القتيل كان عراقي الجنسية، فيما كان المصاب الذي تم اسعافه إلى أحد المشافي سوري الجنسية.

وكان المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، واين ماروتو، قد أعلن في وقت سابق إن قوات سوريا الديمقراطية دمرت أوكاراً لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وقضت على عناصر له في ريف حسكة.

 إعداد: جيندار عبدالقادر- تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى