الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

دورية روسية تنسحب من محيط ديرك بعد احتجاج سكان على محاولتهم التمركز

ديرك-نورث برس

 انسحبت دورية للشرطة العسكرية الروسية، الأثنين، من محيط مدينة ديرك أقصى شمال شرقي سوريا، بعد اعترض سكان على تمركزهم في المنطقة.

 و أفادت مراسلة نورث برس أن دورية روسية مؤلفة من /11/ مدرعة، نصبت خيمة قرب سد بورزة شرق ديرك، في محاولة للتمركز في المنطقة.

وأضافت أن سكان المنطقة احتجوا على تواجدهم، ما دفعها للانسحاب تجاه غرب المدينة، حيث يتوقع أن يعودوا أدراجهم إلى قاعدتهم بمطار القامشلي.

وقالت رمزية محمد، وهي نازحة من مدينة سري كانيه(رأس العين) وتقيم بمخيم نوروز:” أتينا لنعبر عن رفضنا لتواجد الروس هنا، وعليهم أن يخرجوا.”

 وأضافت النازحة لنورث برس “لو كان الروس صادقين ما كنا خرجنا من سري كانيه، وقد أتينا لنخبرهم أن يخرجوا لأننا نخشى أن ننزح بسببهم مرة أخرى.”

 وقال محمد عبدالرحيم وهو من سكان مدينة ديرك لنورث برس: نحن كسكان لدينا اعتراض على تمركز الروس في المنطقة.

وأضاف: “لدينا تجربة مع الروس، فمتى ما تمركزوا في أي منطقة لا بد أن تتعرض للاستهداف من قبل تركيا، وقد أخبرناهم بوضوح أنتم غير مرغوب بكم هنا.”

وأشار “عبدالرحيم” إلى أن السكان أخبروا الدورية الروسية أن الروس كقوات ضامنة لا يؤمنون الحماية بل على العكس يتواطؤون مع الأتراك على المناطق.

وفي حادثة مماثلة أخلت دورية روسية، منتصف حزيران/يونيو الفائت موقعها في قرية قصر ديب بريف ديرك، بعد ساعات من احتجاج سكان على تمركزها في القرية.

وقالت الرئيسة المشاركة لناحية ديرك زلفا بدرو لنورث برس  إنهم أخبروا الدورية الروسية بأن سكان المنطقة لا يرغبون بوجودهم.

وأضافت أن قادة الدورية طالبوا بتوضيح الأسباب، فتم إخبارهم بأن السبب يعود إلى عدم الثقة بالروس بعد تجربتي عفرين وسري كانيه والموقف الروسي السلبي آنذاك.

وأشارت “بدرو” إلى أن السكان أمهلوا الدورية مدة ساعة حتى تغادر، وهو ما تم بالفعل بعد ذلك.

 وتعتبر هذه هي المرة الرابعة التي تحاول فيها القوات الروسية التمركز في ريف ديرك، وسط احتجاجات من السكان واعتراض على تواجدهم.

إعداد: سولنار محمد – تحرير- جان علي

سكان قرب ديرك شمالي سوريا يحتجون ضد دورية روسية – نورث برس
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى