تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

محاولة اغتيال قيادي سابق في الفصائل بريف حلب الشمالي تسفر عن إصابة أشخاص

قامشلي – نورث برس

أصيب ثلاثة أشخاص، الاثنين، أثناء محاولة اغتيال قيادي سابق في مدينة الباب شمال شرقي حلب.

وأقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار على قيادي سابق لدى فصيل الحمزات، يدعى خالد العثمان، بالقرب من كراج المدينة.

وأسفر إطلاق النار عن إصابته وإصابة ابنه بجروح بالإضافة لإصابة امرأة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المستهدف قيادي سابق في فصيل الحمزات، وكان شارك في معارك السيطرة على ريف حلب الشمالي، وأصيب بطلق ناري جراء مشاجرة مع أشخاص، ليترك القتال على إثرها.

ووقعت اشتباكات، بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، على محور السكرية بريف مدينة الباب، بين الفصائل المسلحة والقوات الحكومية، ترافقت مع استهدافات متبادلة.

وعلى صعيد متصل، استهدف مسلحون مجهولون سيارة قيادي لأحد الفصائل المسلحة، مساء أمس، في ريف إدلب الغربي.

واستهدف المسلحون بقذيفة “RBG” سيارة القيادي الملقب “أبو دياب” لدى الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني، بالقرب من قرية الزعينية بريف جسر الشغور الغربي.

وأسفر الاستهداف لمقتله وإصابة اثنين من مرافقيه بجروح، أثناء عودتهم من ريف اللاذقية الشمالي.

المصدر: وكالات – تحرير: روان أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى