سورياسياسة

المعلم: تركيا إحدى رعاة الإرهاب في سوريا وتمارس التتريك في المناطق التي تحتلها

قامشلي – نورث برس

قال وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، أمس السبت، إن تركيا إحدى رعاة الإرهاب الأساسيين في سوريا، وهي “تمارس سياسة التتريك والتهجير القسري في المناطق التي تحتلها في سوريا.”

وأضاف المعلم في كلمة سوريا في الدورة الـ/75/ للجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس السبت، إن “النظام التركي سهّل دخول عشرات الآلاف من الإرهابيين الأجانب لسوريا.”

وقال: “ما زال يقدم كافة أشكال الدعم لجبهة النصرة وأخواتها من التنظيمات الإرهابية التي استباحت دماء السوريين.”

وأشار المعلم إلى سياسة التتريك والتهجير القسري التي تتبعها تركيا في المناطق التي تحتلها في سوريا.

وقال إن تركيا تستخدم العقاب الجماعي بحق مليون مدني في مدينة حسكة وعشرات القرى المجاورة لها.

ويتمثل ذلك بحسب المعلم، عبر قطع المياه بشكل متعمَّد ومتكرر عنهم، “ما يشكل خطراً على حياة المدنيين خاصةً في ظل جائحة كوفيد -19.”

واعتبر المعلم الوجودَ التركي في سوريا “غير شرعي”، وقال إنه “يمثّل احتلالاً بكل ما يتضمنه ذلك من أبعاد قانونية.”

وعلى صعيد آخر، أشار المعلم إلى أن الحكومة السورية لم تتخلّف عن الانخراط في المسار السياسي، على حدِّ قوله.

وأعرب عن أمله في نجاح المهمة الموكلة للجنة الدستورية، وقال: “نؤكد أن هذا النجاح لا يمكن أن يتحقق إلا بضمان عدم التدخل الخارجي في شؤونها بأي طريقة كانت، ومن قبل أي كان.”

وحول قانون “قيصر”، قال المعلم إنه “يخالف القانون الدولي بشكل واضح وصريح.”

المصدر: وكالات – تحرير: روان أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى