تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قتلى وجرحى في اشتباكات بين فصيلين من المعارضة المسلحة شمال الحسكة

تل تمر – نورث برس

أسفرت مواجهات عنيفة، الثلاثاء، بين فصيلين من المعارضة المسلحة التابعة لتركيا بريف بلدة تل تمر شمالي الحسكة، إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وأفاد مصدر محلي نورث برس، أن الموجهات جرت إثر خلاف نشب بين فصيلي “السلطان مراد” و “أحرار الشرقية” بقريتي، ليلان والأربعين، غرب بلدة تل تمر.

 وأوضح المصدر أن عناصر من فصيل “أحرار الشرقية” كانوا قد طالبوا عناصر من الفصيل الآخر  بتبديل مواقعهم لكن طلبهم قوبل بالرفض.

وقال إن الخلاف تطور إلى اشتباك مسلح أسفر عن وقوع ما لا يقل عن ثلاثة قتلى وإصابة عدد آخر تم نقلهم إلى مشافي مدينة سري كانيه (رأس العين).

وأضاف المصدر أن الاشتباكات لم تتوقف إلا بعد تدخل من الجيش التركي.

وأفاد مصدر محلي من قرية ليلان نورث برس، أن الاشتباكات المتكررة بين الفصائل خلفت حالة من الخوف والهلع بين سكان المنطقة.

 وأضاف أن كثيراً من السكان يفكرون بالنزوح إلى مناطق أخرى من شمال شرقي سوريا خارجة عن سيطرة الفصائل، بسبب انعدام الأمان وقلة فرص العمل.

وتشهد منطقتي سري كانيه وتل أبيض حالة فلتان أمني منذ سيطرة تركيا والفصائل التابعة لها عليها أواخر 2019، حيث تقع المواجهات والتفجيرات بشكل متكرر.

 وكان مدنيون من قرية علوك غربي بريف سري كانيه الشرقي قد أصيبوا، الأحد، على يد عناصر فصيل مسلح، ما دفع سكان القرية إلى الخروج في احتجاج ضد ممارساتهم.

إعداد: دلسوز يوسف – تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى