الشرق الأوسط

الرئيس الإيراني: سنرد بحزم إن اتخذت أمريكا خطوة عملية لإعادة تنفيذ العقوبات

نورث برس

هدد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الأحد، بالرد بشكل حازم على أي خطوة عملية للولايات المتحدة من شأنها إعادة تنفيذ العقوبات الدولية ضد بلاده.

وقال روحاني: “أمريكا انسحبت رسميا من الاتفاق النووي، وما كان باستطاعتها استخدام الاتفاق لإعادة العقوبات.. أمريكا تقترب من هزيمة مؤكدة في تحركها لإعادة فرض العقوبات”.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قد أعلن أمس السبت، أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران دخلت حيز التنفيذ مجدداً.

وحذر بومبيو من “عواقب” ما لم تلتزم الدول الأعضاء في الهيئة الدولية بتنفيذها.

وقال إذا أخفقت تلك الدول في تطبيق هذه العقوبات، فإن الولايات المتحدة مستعدة “لاستخدام سلطاتنا الداخلية لفرض عواقب على الجهات التي تقف وراء هذه الإخفاقات.”

وأضاف روحاني في تصريحات تلفزيوينة: “أي خطوة عملية لتنفيذ العقوبات ستواجه برد إيراني حازم وحتمي،  سنرد بشكل ساحق على أي بلطجة أمريكية مقبلة ضد إيران”، وفق رويترز.

وأشار الرئيس الإيراني  إلى أنه لا توجد أي دولة في مجلس الأمن وافقت على إعادة فرض العقوبات الدولية، وإصرار أمريكا على خطوتها مجرد “غطرسة”.

والجمعة، قالت الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي، إن أي قرار لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران “سيكون بلا أي أثر قانوني.”

وأبلغت بريطانيا وفرنسا وألمانيا مجلس الأمن الدولي، أن إعفاء إيران من عقوبات الأمم المتحدة بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015، سيستمر بعد الـ/20/ من الشهر الجاري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى