سوريامجتمع

وفاة مسن يشتبه في إصابته بكورونا بمدينة الباب وسط تصاعد الإصابات شمال غربي سوريا

نورث برس

توفي مسن يشتبه بإصابته بفيروس كورونا، الأربعاء، بمدينة الباب شمال غربي سوريا، بعد ساعتين من عزله داخل أحد مشافي المدينة.

وقال الطبيب محمد الصالح منسق شبكة الإنذار المبكر لنورث برس: إن الحالة تعود لسبعيني مشتبه بإصابته بالفيروس، وتم أخذ مسحة له ولكنه فارق الحياة قبل صدور نتيجة التحليل.

وأضاف الطبيب فادي الحاج علي، وهو من كوادر مشفى الباب إن المشتبه به كان يعاني من آلام صدرية مزمنة ولم تصدر نتائج التحليل حتى الآن.

وأشار إلى أن “المسن توفي بعد دخول قسم العزل في المشفى وأخذ المسحة بساعتين فقط.”

وأعلنت الحكومة السورية المؤقتة يوم أمس الثلاثاء تسجيل /77/ إصابة جديدة ليرتفع العدد الكلي لحالات الإصابة بالفيروس في شمال غرب سوريا إلى /422/ حالة تماثل للشفاء منها /114/ حالة.

وإذا ما أثبت التحليل إصابة المسن بالفيروس سيرتفع عدد الوفيات في مناطق النفوذ التركي شمال غربي سوريا جراء الإصابة بكورونا إلى أربع حالات وفاة.

إعداد: خالد الحسن- تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى