سوريامجتمع

قرار حكومي يقضي بتوزيع الخبز على البطاقة الذكية

قامشلي – نورث برس

أصدر مجلس الوزراء في الحكومة السورية، أمس الثلاثاء، قرار يقضي بتوزيع الخبز على البطاقة الذكية وفقاً لعدد أفراد الأسرة، بدءاً من الأسبوع القادم.

وبيّن مصدر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في تصريح لصحيفة “الوطن” السورية شبه الرسمية، أن الآلية الجديدة تعتمد على نظام الشرائح، “وفقاً لعدد أفراد الأسرة.”

ولم يوضّح المصدر الكمية المخصصة للفرد من الخبز.

وكانت الحكومة السورية قد اتخذت قراراً في نيسان/أبريل الفائت، تضمَّن تحديد ربطة خبز واحدة بشكل يومي للأسرة المكوّنة من ثلاثة أفراد.

وتحصل الأسرة المكوّنة من أربعة إلى سبعة أفراد على ربطتي خبز، أما الأسر التي تزيد عن سبعة أفراد، يمكنها الحصول على ثلاث ربطات يومياً، بحسب القرار.

لكن القرار لم يُطبَّق بسبب الانتقادات التي تعرض لها.

وكان معاون وزير التجارة الداخلية، رفعت سليمان، كشف في تصريح لصحيفة الوطن في حزيران/يونيو الفائت، عن مقترح يجري دراسته “من شأنه منع الاتجار بالمواد المدعومة”، على حدِّ قوله.

وأشار إلى أن “الطريقة الحالية في توزيع الخبز هي نقطة ضعف، وتتسبب بهدر في الكميات.”

وقال المدير للعام للمخابز، زياد هزاع، الاثنين، لإذاعة محلية، إن سبب نقص الخبز هو “زيادة الطلب عليه كونه أصبح جزءاً أساسياً من طعام المواطن بعد ارتفاع الأسعار.”

وأثار تصريح “هزاع” موجة “سخرية واستنكار” على صفحات التواصل الاجتماعي.

واستنكر آخرون تصريحات المسؤولين التي تثير “الدهشة والاستفزاز، لا لشيءٍ سوى أنهم “يعرفون تماماً وجيداً أن الرأي العام لن يؤثر على مسيرتهم الوظيفية الإدارية.”

وكان مدير المخابز قد كشفَ خلال لقاءه مع الإذاعة المحلية، أن الدقيق متوفر، “ويتم توريد /5,400/ طن على مستوى سوريا.”

وتعاني مناطق سيطرة الحكومة السورية، منذ نحو أسبوعين، نقصاً في توفر مادة الخبز، إضافةً لما يعانيه السكان في تأمينها.

المصدر: وكالات – تحرير: روان أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى