الرئيسيسورياسياسة

الأمم المتحدة تعقد اجتماعاً متلفزاً مع “قسد” حول خطتهما المشتركة لحماية الأطفال

حسكة – نورث برس

عقدت، أمس الاثنين، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح، فيرجينيا غامبا، اجتماعاً متلفزاً، مع قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وتناول الاجتماع خطة العمل المشتركة التي وقعتها “قسد” مع الأمم المتحدة في حزيران/ يونيو العام الماضي لمنع تجنيد القاصرين والحد من تأثيرهم بظروف الحرب.

وحضر الاجتماع مظلوم عبدي، القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية وممثلي الإدارة الذاتية وعلاقات “قسد”.

وناقش الطرفان أوضاع أطفال عوائل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) المحتجزين في شمال وشرقي سوريا،  وإمكانية عودتهم إلى بلدانهم الأصلية وضرورة إنشاء مراكز تأهيلية لهم.

وأكد الطرفان بأن مراكز الاحتجاز “ليست المكان المناسب لوضع الأطفال كونهم ضحايا الصراع المسلح.”

ودعا القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، الأمم المتحدة إلى أن تقوم من خلال شركائها الدوليين بإجراء زيارات إلى مراكز احتجاز أطفال عوائل داعش لتقيم احتياجاتهم.

وأصدرت قوات سوريا الديمقراطية في الـ/13/ من تموز/ يوليو الماضي، مجموعة من التعليمات والأوامر العسكرية تنص على “الحق في التعليم أثناء النزاعات المسلحة وتخفيف تأثير النزاع على الأطفال.”

وأثنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، على الإلتزام والتنفيذ الحاصل من جانب قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

ووقع عبدي، غامبا العام الماضي في جنيف، خطة عمل مشتركة مع الأمم المتحدة لتطبيق صكوك القوانين الدولية المتعلقة بحماية حقوق الأطفال المتأثرين بالنزاع المسلح في سوريا.

إعداد: دلسوز يوسف  –  تحرير: عكيد مشمش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى