تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

طيران روسي مكثف في أجواء إدلب

نورث برس

شهدت أجواء إدلب، الثلاثاء، طيراناً روسياً مكثفاً. تزامن ذلك مع غيابها عن المشاركة في الدورية العسكرية التي سُيّرت اليوم على طريق الـ(m4).

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن نحو ست طائرات روسية استهدفت مدينة معرة مصرين بشمال غربي إدلب، ما أدى لاشتعال حرائق في أحراج المنطقة.

كما استهدفت الطائرات الروسية محيط قرية الشيخ بحر بريف إدلب الغربي بالصواريخ، ومحيط قرية حرش باتنتا شمالي إدلب.

إلى ذلك واصلت القوات الحكومية قصفها البري على مناطق في كنصفرة وسفوهن والفطيرة فليفل وبينين والبارة بريف إدلب الجنوبي، وسط تحليق لطائرات استطلاع في أجواء المنطقة.

وكانت القوات التركية، قد سيّرت قبل ساعات، دورية عسكرية منفردة على الطريق الدولي (M4) في ريف إدلب الجنوبي.

وكان من المقرر أن تخرج دورية مشتركة برفقة الروس، إلا أن الأخيرة غابت عنها، دون معلومات عن الأسباب.

وتشهد المنطقة منذ منتصف تموز/يوليو الماضي، تصعيداً عسكرياً، بعد استهداف دورية روسية- تركية غرب مدينة أريحا، أسفر عن إصابة عسكريين روس.

تحرير: روان أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى