سوريامجتمع

اشتباكات بين إحدى عشائر السويداء وعناصر من الفيلق الخامس بريف درعا

السويداء – نورث برس

قتل ثلاثة أشخاص نتيجة اشتباكات مسلحة في ريف درعا الشرقي، أمس الأحد، بين أفراد من إحدى عشائر السويداء، وعناصر يتبعون للفيلق الخامس.

وأفادت مصادر محلية نورث برس أن خلافاً بين أفراد عشيرة البصيلة المنحدرة من السويداء، وقع خلال حفل زفاف أقيم قرب قرية الصورة بريف درعا الشرقي.

وكان سبب الخلاف رفض أبناء عمومة العروس تزويجها لشخص آخر من العشيرة، ما أدى لقيام العريس بإبلاغ مجموعة تابعة للواء الثامن بالفيلق الخامس.

وتطور الخلاف بعد تدخل عناصر الفيلق الخامس، إلى اشتباكات بين أفراد العشيرة وعناصر الفيلق المنتشرين في محافظة درعا

وأسفرت الاشتباكات عن فقدان شخص حياته من العشيرة، وعنصران من الفيلق, بحسب موقع السويداء 24.

وأقدم عناصر الفيلق الخامس على اقتلاع خيام العشيرة وإحراقها وتهجيرهم من منطقة الصورة بريف درعا الشرقي. حيث كانوا يقطنوها منذ عدة سنوات.

وتنحدر عشيرة البصيلة بحسب الموقع, من ريف السويداء الشمالي الشرقي وقد هُجرت مع عشائر أخرى من المنطقة أثناء سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مناطقهم بين أعوام 2014 و2017.

وأشارت المصادر إلى  أن الفيلق الخامس اعتقل عدداً من أفراد العشيرة واحتجزهم لديه حتى يتم تسليم من اطلق النار باتجاه عناصرها وأرداهم قتلى.

إعداد: سامي العلي – تحرير: روان أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى