الرئيسيسورياسياسة

سياسي كردي لـ”نورث برس”: نرفض طرح نسف الإدارة الذاتية ونتقبل تطويرها

القامشلي – نورث برس

كشف محمد موسى، الأمين العام للحزب اليساري الكردي في سوريا، عن أن النقاش بين أحزاب الوحدة الوطنية الكردية والمجلس الوطني الكردي في سوريا يجري حالياً حول توسيع المشاركة الكردية في الإدارة الذاتية.

وقال، الاثنين في تصريح خاص لـ”نورث برس”،  إنهم في أحزاب الوحدة الوطنية يقبلون تطوير الإدارة الذاتية، وإنهم لا يتعاملون مع الملف على أنه “نصٌ في لوح محفوظ”.

وأضاف “موسى”، وهو أحد المفاوضين في الحوار الكردي عن أحزاب الوحدة الوطنية الكردية، أنهم لا يقبلون “طرح نسف الإدارة الذاتية وإعادة تشكيلها من جديد”.

لكنه قال أيضاً إنهم لا ينكرون وجود السلبيات التي رافقت مسيرة الإدارة الذاتية وأنها “بحاجة إلى إغناء وتطوير”، لأنهم يرون فيها مكسباً للمنطقة بكل مكوناتها، على حد قوله.

ويبذل كل من قائد قوات سوريا الديمقراطية وممثلي الخارجية الأمريكية، جهوداً للوصول إلى صيغة “وسطية” بين الطرفين، بحسب “موسى”.

وتوصل الطرفان الكرديان، أواسط حزيران/ يونيو الماضي، إلى تفاهم سياسي ملزم على أسس اتفاقية دهوك، بهدف الوصول إلى اتفاق كردي وتوسيع مشاركة أطرافه في الإدارة الذاتية وتشكيل مرجعية سياسية كردية.

وكانت اتفاقية دهوك، التي وقعت عام 2014 في مدينة دهوك في إقليم كردستان العراق، قد نصت على إحداث مرجعية سياسية كردية ومشاركة الطرفين في إدارة المناطق الكردية والمشاركة في القوات الأمنية والعسكرية.

من جانب آخر، قال الأمين العام للحزب اليساري الكردي في سوريا، إن مناقشة تشكيل المرجعية السياسية الكردية قطعت شوطاً لابأس به، إلا أنها “تواجه نقطة خلافية واحدة”.

ولم يكشف عن نقطة الخلاف تلك “للحفاظ على خصوصية سير المفاوضات بين الطرفين”، على حد قوله.

ويرى “موسى” أن الحوارات تسير ببطء ولا ترقى إلى متطلبات المرحلة، “رغم أن من المفروض أن تنجز في وقت قياسي.”

إعداد: عبدالحليم سليمان – تحرير: عكيد مشمش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى