تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قصف لقوات الحكومة السورية يخلّف قتلى وجرحى مدنيين جنوبي إدلب

نورث برس

قتل مدنيان وأصيب آخرون، جراء قصف نفذته قوات الحكومة السورية، الاثنين، على قرى وبلدات في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات الحكومة السورية نفذت في ساعات الصباح من اليوم الاثنين، قصفاً صاروخياً في مناطق واقعة جنوبي مدينة إدلب.

وذكرت وسائل إعلام مقربة من المعارضة السورية أن أحياء سكنية في مدينة أريحا وقرى في منطقة جبل الزاوية تعرض لقصف عنيف من جانب القوات الحكومية.

ووثق المرصد السوري ومقره المملكة المتحدة، مقتل مدنيين اثنين أحدهم نازح والآخر مجهول الهوية بالإضافة لإصابة تسعة آخرين بجروح جراء القصف على مدينة أريحا.

ونقل موقع “بلدي” عن مراسله في إدلب، سقوط أكثر من /60/ قذيفة على بلدات وقرى كفرعويدة، وسفوهن، والفطيرة، وفليفل، والبارة ” الواقعة جنوبي إدلب.

وتزامن مع ذلك استهداف الفصائل المسلحة المقاتلة في إدلب، مواقع القوات الحكومية في مدينتي كفرنبل ومعرة النعمان بالريف الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وتشهد المنطقة منذ منتصف تموز/يوليو الماضي، تصعيداً من قبل القوات الحكومية، بعد استهداف دورية روسية-تركية مشتركة غربي مدينة أريحا أسفرت عن إصابة عسكريين روس.

وتتواصل الخروقات في منطقة خفض التصعيد من جانب القوات الحكومية رغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه كل من روسيا وتركيا في آذار/مارس الماضي.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد، قد ألمح في كلمة أمام مجلس الشعب في وقتٍ سابق، إلى ضرورة سيطرة قوات الحكومة على ما تبقى من الأراضي السورية.

تحرير: هوكر العبدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى