الرئيسيسورياسياسة

مصدر أمني إسرائيلي: مصرّون على ضرب إيران في سوريا

رام الله – نورث برس

قال مصدر أمني إسرائيلي، الخميس، إن إسرائيل مصرّة على ضرب إيران في سوريا.

وأوضح المصدر أن إصرار إسرائيل على منع إيران من التموضع في سوريا أو إنشاء قواعد عسكرية، “أكبر من إصرار طهران على تعزيز وجودها هناك.”

وأشار إلى أن استهداف مطار التيفور العسكري، الليلة الماضية، ليس مختلفاً عن سياق الهجمات الإسرائيلية في سوريا منذ أربعة أعوام.

وكان الطيران الإسرائيلي، قد استهدف ليل الأربعاء، مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي.

وشدد المصدر الأمني على أن إسرائيل لن تسمح لإيران “بتحويل سوريا إلى نقطة إطلاق للصواريخ اتجاهنا.”

وفي السياق، قال شاؤول منشة، وهو محلل سياسي إسرائيلي، لنورث برس: إن القصف الإسرائيلي ضد هدف في مطار “تي فور” ليس فيه أي جديد.

ويتواصل الاستهداف الإسرائيلي لسوريا منذ أكثر من عامين، “وهو تنفيذ للاستراتيجية الأمنية الإسرائيلية”، بحسب “منشة”.

وتتمثّل تلك الاستراتيجية “بعدم السماح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا تهدد أمن إسرائيل.”

واعتبر المحلل السياسي الإسرائيلي أنه بالرغم من الهجمات الإسرائيلية “فإن إيران لم ترد عليها لسببين.”

ويتمثّل السبب الأول، بحسب “منشة”، بأن غالبية القتلى هم من “المرتزقة” وليسوا إيرانيين.

أما السبب الثاني، يكمن بأن “حكام إيران رغم صبغتهم العدوانية هم أذكياء ويعرفون ماذا ينتظرهم إذا تجرؤوا وضربوا إسرائيل.”

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الغارات الإسرائيلية الأخيرة التي طالت التنف في البادية السورية، استهدفت أيضاً مراكز للإيرانيين.

وأشار إلى أن هناك معلومات عن وجود خسائر بشرية في صفوف قوات الحكومة السورية (حرس المطار).

وتُعتبر هذه الغارة الإسرائيلية الثانية التي تتعرض لها مواقع في سوريا خلال /48/ ساعة وتنسب إلى إسرائيل.

وكان كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه، بني غانتس، قد صرحا مراراً بأن إسرائيل “لن تسلّم” بالتموضع الإيراني في سوريا وبنقل الأسلحة المتقدمة إلى حزب الله في لبنان.

إعداد: أحمد اسماعيل – تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى