سوريامجتمع

ناشطات من إدلب يطالبن بمحاسبة زوج اتهم بتعنيف زوجته ودفعها لإنهاء حياتها

إدلب- نورث برس

طالبت مجموعة ناشطات في ريف محافظة إدلب، الأربعاء، بمحاسبة زوج امرأة أقدمت على إنهاء حياتها بتناول كمية سم، كمتهم بالتسبب في وفاتها.

وأفادت مصادر محلية نورث برس أن المتوفية هي ميساء درباس (33 عاما)، من سكان قرية ركايا سجنة جنوبي إدلب وتعمل معلمة في مدرسة أطمة الريفية.

واتهمت مجموعة ناشطات تحت اسم “صوتك ثورة مستمرة” أحمد درباس بتعنيف زوجته ميساء وإبعاد أطفالها عنها، ما دفعها لإنهاء حياتها بتناول كمية من السم.

وأضافت الناشطات في بيان أن صديقات المتوفية في المدرسة أشرن إلى أنها كانت تأتي مؤخراً وعلى وجهها أثار تعنيف لكنها كانت ترفض الإفصاح عن أسبابه.

واعتبرت مجموعة الناشطات زوج ميساء المتهم الأول بالتسبب في وفاتها وطالبت من وصفتهم بالمسؤولين في منطقة أطمة بالتحرك لمحاسبته.

وأدانت الناشطات ما قالت إنها “محاولة لتشويه سمعتها من أهل زوجها بما ليس فيها واتهامها بأنها ليست المرة الأولى التي تقدم فيها على الانتحار”.

وأشارت إلى أن “تشويه السمعة هو  حال جميع المعنفات من النساء اللواتي يتحولن من ضحية عنف وقهر إلى مجرم خالف عادات المجتمع”.

وتسيطر على محافظة إدلب هيئة تحرير الشام(جبهة النصرة سابقا) كما تفرض فصائل إسلامية تعاليم متشددة على المجتمع،في وقت تشير فيه تقارير صحفية إلى تزايد نسبة العنف ضد المرأة في المحافظة منذ أواخر العام الفائت.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى