تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

تحرير الشام تستمر باعتقال مقاتلين أجانب بعد اعتقالها لجهادي فرنسي

نورث برس

اعتقلت هيئة تحرير الشام المسيطرة في محافظة إدلب، أمس الثلاثاء، ستة مقاتلين أجانب، بعد اعتقالها لقيادي يحمل الجنسية الفرنسية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هيئة التحرير اعتقلت ستة مقاتلين “جهاديين” أجانب دون معرفة الأسباب، في بلدة حارم بريف إدلب الشمال الغربي.

وكانت الهيئة قد اعتقلت في الـ/29/ من آب/أغسطس الفائت، عمر أومسين، قائد فرقة الغرباء، بالإضافة لخمسة مقاتلين آخرين من جنسيات أجنبية مختلفة.

وأصدرت فرقة الغرباء بياناً أمس الثلاثاء، أعلنت فيه اعتقال قائدها، عمر أومسين، برفقة ثلاثة آخرين على يد الهيئة دون كشف أسباب الاعتقال.

وأشارت إلى أنّ الاعتقال جاء إثر استدعائهم لمحكمة تابعة للهيئة بهدف المصالحة بعد خلاف مع الحزب الإسلامي التركستاني، بحسب البيان.

وذكرت وكالة فرانس برس أن عمر أومسين (عمر ديابي) هو مقاتل فرنسي بارز من أصول إفريقية، وقائد فرقة الغرباء، وهم من حاملي الجنسية الفرنسية.

وتتمركز الفرقة التي لا تتكلم العربية وتنطق باللغة الفرنسية في بلدة حارم شمال غربي إدلب، قرب الحدود السورية-التركية، وتعمل بشكل منفرد.

وسبق أن قامت تحرير الشام باعتقال قادة ومسؤولين في مجموعات منشقّة عنها، الأمر الذي نتج عنه مواجهات مباشرة بين الطرفين.

وكان آخر المُعتَقلين، الإعلامي بلال عبد الكريم، والإغاثي أبو حسام البريطاني.

إعداد وتحرير: روان أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى