تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

أول تدريب عسكري روسي – تركي لقتال “الجماعات المسلّحة” بسوريا

نورث برس

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الاثنين، تنفيذ أول تدريب مشترك لعسكريين روس وأتراك لقتال “الجماعات المسلّحة” بسوريا.

ونقل موقع روسيا اليوم عن مدير مركز حميميم للمصالحة بسوريا، ألكسندر غرينكيفيتش، أن التدريب تمّ في بلدة ترنبة بمحافظة إدلب.

وقال “غرينكيفيتش” إن “وحدات من الشرطة العسكرية الروسية والقوات المسلّحة التركية نفّذتا أول تدريب مشترك.”

وأضاف: “شَمَلَ التدريب عمليات الاستهداف الناري المشترك للجماعات التخريبية التابعة للعصابات المسلّحة التي ترفض المصالحة، وسحب المعدات العسكرية المتضررة وتقديم المساعدة الطبية للمصابين.”

وذكر أن التدريب يصبُّ “في مصلحة ضمان أمن الدوريات الروسية-التركية المشتركة على طريق (M4) في منطقة إدلب لوقف التصعيد.”

ويجرى تسيير دوريات روسية-تركية على الطريق الدولي بموجب مذكرة التفاهم الموقّعة في الخامس من آذار/مارس 2020.

وتعرضت الدوريات الروسية-التركية لهجمات متكررة باستهدافات مسلّحة وعبوات ناسفة  على طريق (M4) الدولي الذي يربط بين حلب واللاذقية.

وكان آخرها في الـ/25/ من الشهر الفائت حين استهدف مسلّحون الدورية المشتركة في إدلب.

وأدى الاستهداف حينها إلى إصابة جنديين روسيين بجروح خفيفة، كما تضررت ناقلة جند مدرّعة تابعة للشرطة العسكرية الروسية.

وذكر بيان لمركز المصالحة الروسية أن الدورية الروسية-التركية تعرضت لإطلاق نار من قبل مسلّحين باستخدام قاذفة قنابل يدوية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى