تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قتلى وجرحى جراء اقتتال فصيلين من المعارضة المسلحة بريف تل تمر

تل تمر( نورث برس)- اندلعت الاشتباكات بين فصيلين من المعارضة المسلحة التابعة لتركيا، الأحد، بريف بلدة تل تمر شمال الحسكة، ما أدى إلى وقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

 وأفادت مصادر محلية “نورث برس” أن الاشتباكات جرت بين فصيلين من المعارضة في قرية تقع تحت سيطرتهم شمال غرب بلد تل تمر شمال الحسكة.

وأضافت أن عربتين كانتا تحملان سلاح دوشكا دخلتا ظهر اليوم إلى قرية الفيصلية بريف تل تمر ومن ثم اندلعت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الفصيلين، دون ذكر تفاصيل إضافية.

في السياق ذاته نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر قولها إن اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة اندلعت بين مسلحين من فصيل “السلطان مُراد”، وآخرين من فرقة “الحمزات” في قُرى ريف تل تمر الغربي.

وأكد المرصد وقوع خسائر بشرية من كلا الطرفين، دون معرفة أسباب الاقتتال المسلح فيما بينهما.

وأسفر وقوع اشتباكات بين فصيل “درع الحسكة” ومجموعة من عشيرة “الموالي” تابعة لفرقة الحمزة في مدينة سري كانيه/رأس العين، في الـ20 من آب أغسطس الجاري، إلى وقوع ثلاثة قتلى في صفوف الطرفين وإصابة خمسة أخرين.

وتشهد مدينة سري كانيه/رأس العين اشتباكات متكررة بين فصائل المعارضة المسلحة تؤدي إلى وقوع قتلى وجرحى بين المدنيين وإلحاق أضرار مادية في الممتلكات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى