تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

إصابة عدد من العسكريين الأمريكيين في شمال شرقي سوريا جراء حادث مع القوات الروسية

نورث برس

كشف مسؤولان أمريكيان، الأربعاء، عن إصابة عدد من العسكريين الأمريكيين في شمال شرقي سوريا مطلع هذا الأسبوع، جراء حادث مع القوات الروسية.

وصرح مسؤولان أمريكيان، بأن الإصابات لم تحدث نتيجة أي تبادل لإطلاق النار، وأشار أحد المتحدثين إلى أنها ناجمة عن “تصادم”.

وذكر مسؤول آخر أن الحادث وقع مطلع هذا الأسبوع شمال شرق سوريا، ولفت إلى أن الإصابات كانت طفيفة. وفق رويترز.

ولم يرد البنتاغون على طلب للتعليق على الحادثة، كما لم يصدر الجانب الروسي حتى الآن أي تعليق رسمي بشأن هذا الحادث. وفق الوكالة.

وعلمت “نورث برس” في وقت سابق من مصادر  مطلعة، أنه بموجب اتفاق بين القوتين، تسلك القوات الروسية الطرق الحدودية فقط، دون الانتشار بالطرق الرئيسية بريفي القامشلي والحسكة.

 وسبق أن أكد الناطق الرسمي باسم التحالف الدولي “مايلز كاغينز” لـ”نورث برس” بوجود تنسيق مع القوات الروسية في المنطقة لعدم التصادم، إلا أنه أقر بوجود “تعقيدات كثيرة”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسية، ألكسندر غروشكو، قد قال في شباط/ فبراير الماضي، إن آليات فض النزاع مع القوات الأمريكية تعمل وهي فعالة جدا في سوريا.

وأوضح “غروشكو”، أنه ثمة تفاهم واضح بشأن العمليات التي ينفذها الطرفان في كل منطقة”، “والحديث يدور فعليا عن التنسيق بينهما”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى