الرئيسيسورياسياسة

باحث إسرائيلي: لا حلّ قريب للأزمة في سوريا

رام الله (نورث برس) – رأى إيال زيسر، وهو باحث إسرائيلي ومختص بالشأن السوري، أن الوضع القائم في سوريا لن يشهد تغييراً جذرياً عما قريب.

وأوضح الباحث الإسرائيلي في حديث لـ”نورث برس”، الأربعاء، أن الأوضاع الإقليمية المرتبطة بسوريا لا زالت متوترة.

وأشار إلى أنه لا تغيير بالموقف التركي، “فأردوغان يتصلَّب في موقفه ولا ينسحب من مناطق في الشمال السوري”.

وقال “زيسر” إنه يتوقّع جموداً في الملف السوري على الأقل حتى نهاية العام الجاري، “ما بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية”.  

وبعد الانتخابات تتحدد هوية الإدارة الأمريكية الجديدة وبالتالي موقفها حيال الملف السوري وسُبل حلّه، بحسب “زيسر”.

وأشار إلى أن “الولايات المتحدة وتركيا لا تسعيان إلى إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد”.

وقال إن الحلّ السوري سيكون على المدى البعيد، “ولكن بالمحصلة ستكون سوريا دولة فقيرة وضعيفة.. ولا تغيير مفاجئ وشامل”.

وأضاف أنه “في نهاية المطاف سيكون هناك حلٌّ سيؤدي إلى استقرار جزئي وليس كاملاً مع تقوية نسبية لمكانة النظام داخل سوريا ودون سيطرة كاملة على الأرض”.

وأشار الباحث الإسرائيلي إلى أنه من غير الواضح إن كان انسحاب تركيا والولايات المتحدة سيحدث في النهاية.

وبشأن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، قال إيال زيسر، إن أي انسحاب أمريكي من الشمال الشرقي لسوريا سيؤدي إلى تعزيز علاقة الكرد بروسيا.

وبالتالي “سيفتح ذلك الطريق أمام تفاهمات بين قسد وروسيا والنظام السوري”، بحسب “زيسر”.

إعداد أحمد إسماعيل – تحرير معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى