الشرق الأوسط

حفتر يأمر قواته بضرب كافة الأهداف الاستراتيجية التركية في ليبيا

NPA

أمر قائد الجيش الليبي, المشير خليفة حفتر, قواته باستهداف السفن التركية في المياه الإقليمية الليبية وكافة “الأهداف الاستراتيجية التركية” على الأراضي الليبية من شركات ومقار ومشروعات، وذلك ردا على “غزو تركي غاشم” تتعرض له ليبيا.
وتدعم أنقرة حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا ومقرّها طرابلس، بينما تدعم الرياض وأبو ظبي حفتر الذي يشن منذ مطلع نيسان/أبريل هجوما للسيطرة على طرابلس.
وقال اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر في بيان إن الأوامر صدرت “للقوات الجوية باستهداف السفن والقوارب داخل المياه الإقليمية وللقوات البرية باستهداف كافة الأهداف الاستراتيجية التركية”.
وتابع “تعتبر الشركات والمقرات التركية وكافة المشروعات التي تؤول للدولة التركية أهدافا مشروعة للقوات المسلحة ردا على هذا العدوان، ويتم إيقاف جميع الرحلات إلى تركيا, والقبض على أي تركي داخل الأراضي الليبية”.
وتُسيِّر شركات ليبية رحلات جوية منتظمة إلى تركيا انطلاقا من مطاري معيتيقة في طرابلس ومصراتة.
واتهم المسماري أنقرة “بالتدخل في المعركة مباشرة بجنودها وطائراتها وسفنها”. ووفقا له، فإن إمدادات من الأسلحة والذخيرة تصل مباشرة إلى قوات حكومة الوفاق الوطني عبر البحر المتوسط.
وأوضح المسماري في بيانه أن قرار استهداف المصالح التركية صدر ردا على ما تتعرض له “الأراضي الليبية منذ ليلة البارحة من غزو تركي غاشم، نتجت عنه أعمال تخريبية داخل الأراضي الليبية”.
وغرقت ليبيا في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، وتفاقمت حدة الأزمة مع بدء حفتر في /4/ نيسان/أبريل عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى