تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

سلسلة تفجيرات تشهدها محافظة إدلب

NPA

تشهد مدينة إدلب، شمالي سوريا، تزايدا في عمليات الاغتيال والتصفيات بين فصائل المعارضة السورية المسلحة، وتنتهج هذه الفصائل في تنفيذ عملياتها سياسة التفجيرات بعبوات ناسفة. 
حيث انفجرت عبوة ناسفة أثناء محاولة زرعها بالقرب من جامع الفرقان بمنطقة الضبيط وسط المدينة، أسفرت عن مقتل منفذ العملية وإصابة أحد المدنيين.
كما استُهدفت سيارة قيادي بـ”الجبهة الوطنية للتحرير” بعبوة ناسفة في الحي الغربي لمدينة سراقب ما أسفر عن إصابته وخمسة عناصر كانوا برفقته. 
ووقع انفجار آخر، في بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي، ناجم عن انفجار عبوة ناسفة في سيارة قيادي من “جيش الأحرار”، ما أدى لوقوع عدد من الإصابات.
وشهدت بلدة كفرنوان بريف حلب الغربي انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، أسفرت عن إصابات في صفوف عناصر من الهيئة.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى